أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حسني مبارك ومحمد مرسي وجها لوجه أمام المحكمة

مرسي ومبارك

حضر الرئيس المصري الأسبق "حسني مبارك" اليوم الأربعاء إلى المحكمة للإدلاء بشهادته في قضية اقتحام الحدود ‏الشرقية، أمام محكمة جنايات القاهرة، ومواجهة الرئيس السابق "محمد مرسي"‏‎.‎

وظهر مبارك لأول مرة يسير على قدميه دون الحاجة إلى كرسي متحرك، حيث اعتاد الرئيس الأسبق الظهور على ‏الكرسي‎.‎

وتشهد مصر مواجهة تحدث لأول مرة في تاريخها بين رئيسين مصريين أمام المحكمة، حيث تعود أحداث القضية إلى ‏عام 2011 إبان "ثورة يناير"، على خلفية اقتحام سجن "وادي النطرون" ومهاجمة المنشآت الأمنية‎.‎

وأسندت النيابة للمتهمين في القضية "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة "حماس"، وقيادات التنظيم الدولي الإخواني، ‏وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل ‏الحرس الثوري الإيراني لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية‎".

زمان الوصل - رصد
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)

طرفة الشاعر

2018-12-26

كل الاتهامات المذكورة قد تكون صحيحة ولكن تفسير الأحداث لا يمكن أن يكون ذو معنى حقيقي إلا بناء على موقف واضح: هل ما حدث في يناير ثورة أم أنه مؤامرة على أمير المؤمنين حسني مبارك؟ سؤال برسم القيادة المصرية والأخ الرئيس عبد الفتاح السيسي. أرجو النشر..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي