أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماعلاقة ماهر الأسد... دمشق تحت نيران الصواريخ الإسرائيلية مجددا

صورة نشرتها "سانا" للهجوم

استهدفت مجموعة من الصواريخ الإسرائيلية ليل الثلاثاء مطار "المزة" العسكري ومشفى "داريا الوطني" الذي تستخدمه ميليشيات إيرانية كمستودع للسلاح ومقر للقيادة والسيطرة، كما تم استهداف قوات إيرانية تتمركز في مقر قيادة الفوج "555" التابع للفرقة الرابعة التي يقودها اللواء "ماهر الأسد".

واعترف نظام الأسد بالاستهداف الإسرائيلي من خلال ما نشرت وكالة أنبائه (سانا)، معلنة أن قوات الدفاع الجوي التابعة لقوات الأسد قد تصدت لعدد من الأهداف الجوية في سماء العاصمة دمشق ومحيطها، دون أن أن تتطرق إلى الأماكن التي تعرضت للقصف، كما أنها لم تذكر نوعية هذه الأهداف هل هي صواريخ أم طائرات إسرائيلية.

وحسب مصادر محلية فقد سُمعت الانفجارات في كافة أنحاء مدينة دمشق ومحيطها ولم ترد أية معلومات عن نوعية الأهداف التي تعرضت للقصف.

وكما هو معلوم فإن مطار "المزة" العسكري يضم العديد من الطائرات الحربية والمروحية، بالإضافة إلى وجود مقر فرع المخابرات الجوية والسجن التابع لها، والذي يعتبر السجن الأكثر وحشية ودموية في سوريا، وتمارس فيه مختلف أنواع الفظائع، وأغلب من يدخله يكون مصيره الموت من التعذيب والجوع.

وفي سياق متصل فقد تم نشر مقاطع فيديو مصورة عن تنفيذ طائرات حربية إسرائيلية لغارات وهمية على مواقع تابعة لميليشيا حزب الله في الجنوب اللبناني بالتزامن مع الغارات على دمشق ومحيطها.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي