أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. "تحرير الشام" تجلي عشرات العائلات النازحة عن مساكن في بلدة "الفوعة"

افترش أفراد هذه العائلات العراء - زمان الوصل

علمت "زمان الوصل" أن هيئة تحرير الشام أقدمت على "طرد" عشرات العائلات التي أقامت في عدد من المنازل ضمن بلدة "الفوعة" بريف إدلب، ليفترش أفراد هذه العائلات العراء.

وقال مراسلنا إن عدد العائلات النازحة التي أخرجت من البيوت التي كانت تقطنها بلغ نحو 30 عائلة، جلها (حوالي 20) من مناطق ريف دمشق، بات بلا مأوى في هذا الجو الماطر وشديد البرودة.

وقال "أبو أنس" أحد الذين استهدفتهم خطوة "الهيئة" إنه لم يكن بالإمكان الاحتجاج العملي على هذا الأمر، كما فعل من قبل مهجرو حمص حينما اعترضوا على قيام حركة أحرار الشام بمحاولة إخلائهم من مساكن يقطنون بها.

وأشار "أبو أنس" إلى أن الناس تدرك معنى مقاومة أعمال "الهيئة"، وأنه يودي بصاحبه معتقلا ضمن "سجن العقاب" أو "السجن المركزي"، لا بل إن التواصل مع قيادات الهيئة صار أمرا متعذرا وبعيد المنال، وقد حاول أفراد عائلات جرى إخلاؤها شرح وضعهم لهذه القيادات لكن دون جدوى، حيث تم إخبارهم أن لا رجعة عن الخطوة، وأن الدور التي أخرجوا منها مخصصة لـ"أرامل الشهداء".



إدلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي