أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة أمنية ضد عصابات الخطف والقتل في ريف إدلب

عناصر من هيئة تحرير الشام في ريف إدلب - جيتي

أفاد مصدر مسؤول في "هيئة تحرير الشام" بأن القوة الأمنية في جنوب إدلب بدأت اليوم الأحد حملة على ما أسماه "أوكار الدولة" في بلدة "نصيبين" في الريف الجنوبي، وعلى "المفسدين وعصابات الخطف والقتل".

وأضاف المصدر لـ"زمان الوصل" بأن الحملة ستمتد إلى مناطق مجاورة كـ"النيرب" و"سرمين" وغيرهما.

وازدادت عمليات الاختطاف والقتل في ريف إدلب، وخاصة على خطوط التماس بين "الجبهة الوطنية للتحرير" و"الهيئة"، حيث تتداخل المسؤولية بين الطرفين، غير أنه لم يلحظ اي عمليات لتنظيم "الدولة" منذ أشهر في الريف الإدلبي بعكس عمليات الخطف وطلب الفدية والقتل التي ارتفعت وتيرتها.

واعتبرت مصادر محلية أن زج "أوكار الدولة" في الحملة ما هو إلا ذر للرماد في العيون وتبرير لتقصير الهيئة في ملاحقة الخاطفين ووضع حد لجرائمهم في وقت وصل اتهام البعض لها بالتستر عليهم.

كما اتهم مناهضون لـ"تحرير الشام" الأخيرة بحماية الخاطفين وتأمين التغطية لهم في حين وصل الأمر ببعضهم إلى الادعاء أن عصابات الخطف ليست إلا مجموعات من الهيئة نفسها.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي