أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. المؤقتة تقرر تثبيت معلمين وكلاء والبعض يعترض

أحتج مدرسون على القرار في ريف حلب الغربي - نشطاء

أصدرت وزارة التربية والتعليم في محافظة حلب مؤخرا قرارا بإجراء دورة تدريب وتأهيل المعلمين الوكلاء بهدف تثبيتهم كمعلمي صف (تثبيت وكلاء).

واشترطت أن يكون الراغب باتباع الدورة حاصلا على شهادة ثانوية (علمي أو أدبي أو ثانوية شرعية) وقائما على عمله ضمن مدارس مديرية التربية والتعليم بحلب، وألا لا تقل خبرته عن ثلاث سنوات في التعليم بالمدارس الحرة.

ويمكن أن يكون طالبا سابقا (منقطع دراسيا) ولم يستطع متابعة دراسته في الشمال السوري أو يكون متخرجا باختصاصات غير تعليمية بشرط أن تكون شهادته ثانوية (علمي أو أدبي أو ثانوية شرعية).

ولم يشمل القرار الحاصلين على شهادة ثانوية (تجارية والصناعية والزراعية والفنون).

وأثار القرار ضجة للمدرسين الذين لم يشملهم القرار والذين كانوا من أوائل المعلمين المتطوعين ولم يتقاضوا رواتب في بداية عملهم.

وأحتج مدرسون على القرار في ريف حلب الغربي لأنه استثنى زملاءهم من أصحاب الشهادة الثانوية (التجارية والصناعية والفنون والزراعية).

وأكد المحتجون أن زملاءهم ليسوا أقل خبرة منهم، مشيرين إلى أن النظام يثبت المدرس الوكيل بعد خدمة 500 يوم.

"زينب" إحدى المعلمات اللواتي استثناهن قرار المؤقتة أكدت أنها وكثير من زميلاتها وزملائها المعلمين درّسوا تحت قصف طيران الأسد ضمن ظروف صعبة.

وأضافت المعلمة الحاصلة على شهادة ثانوية تجارية لـ"زمان الوصل" بأنها بدأت التدريس عام 2001 وعند قيام الثورة السورية عملت في صفوف المدرسين الأحرار بشكل تطوعي دون مقابل رغم القصف وقلة الإمكانيات لتُفاجأ اليوم بأن قرار تثبيت الوكلاء لم يشملهم.

وتختم "زينب" قائلة "نحنا وقفنا جنبكم واليوم تخليتم عنا، وعندما كنا نبني جيلا في الظروف القاسية وقصف الطيران كانوا المدرسين الأصلاء جالسين في بيوتهم".

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي