أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جيمس جيفري: دعمنا للمقاتلين الأكراد مؤقت ‏

جيفري

اعتبر المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سوريا "جيمس جيفري" أن دعم واشنطن للمقاتلين الأكراد تكتيكي ‏ومؤقت، مؤكدا على ضرورة التعاون الوثيق مع تركيا للوصول إلى حل نهائي في سوريا‎. ‎

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع فريق العمل المشترك الثالث التركي الأمريكي في العاصمة ‏التركية أنقرة مساء أمس الجمعة، حيث بحث الجانبان الوضع في سوريا بدءا من شرق الفرات، وصولا إلى ‏محافظة إدلب‎.‎

وبصدد خريطة الطريق حول منبج، قال "جيفري": الولايات المتحدة تجري تدقيقا أمنيا من خلال وفائها بالتزامها ‏بمغادرة المسلحين الأكراد منبج، وعدم وجودهم ضمن المجالس المحلية والموظفين العسكريين المحليين هناك‎.‎

وأضاف‎: "‎حتى نهاية العام، سنتخذ بعض الخطوات للتأكد من أننا نضمن المعايير في أقرب وقت ممكن. بعض ‏الخطوات ستكتمل بحلول نهاية ديسمبر الجاري‎".

وأكد جيفري، أن التعاون حول منبج أصبح نموذجا لإحلال السلام في سوريا، حيث "من غير الممكن إيجاد حل ‏نهائي هناك دون تعاون وثيق بين الولايات المتحدة وتركيا‎".

وأشار إلى أنه سيجري بحث المناطق الأخرى التي يمكن تطبيق نموذج منبج عليها، خلال مرحلة التخطيط ‏المشترك الذي يتضمن دعم تركيا في إدلب أيضا‎.‎

وفي رده على سؤال حول نقاط المراقبة التي تعتزم واشنطن إقامتها على الحدود السورية التركية شرقي الفرات، ‏لفت إلى أن الهدف من النقاط هو ضمان أمن تلك المنطقة بما فيها أمن تركيا، وتابع: "هدف نقاط المراقبة هو ‏الحث على التخلي عن إطلاق نيران التحرش، ولن تنشر لغرض القتال، بل هي نقاط مراقبة‎".

وحول التعاون مع المسلحين الأكراد، قال: "دائما نؤكد أن عملنا مع قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم الدولة ‏مؤقت وتكتيكي‎".

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" قد دعا الولايات المتحدة مرارا لتطبيق خارطة ‏الطريق المتعلقة بمنبح حتى نهاية العام الحالي‎.‎

زمان الوصل - رصد
(23)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي