أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مخاوف من هدم منازل في الحسكة، وقيادي كردي: "الأرض لنا"

محلي | 2018-12-06 16:32:03
مخاوف من هدم منازل في الحسكة، وقيادي كردي: "الأرض لنا"
   هدم أبنية في الحمرات بالرقة أيلول الماضي
زمان الوصل
هدم مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" منزلا في قرية "الدردارة" شمال الحسكة بحجة البناء على "أملاك عامة".

وقال مصدر أهلي يوم الخميس إن مجموعة من مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" على رأسها قيادي كردي غير سوري من "جبال قنديل" لا يتكلم العربية برفقة مترجم من مدينة "تل تمر" (حج فواز) هدمت أمس منزلا مؤلفا من 6 غرف لـ"سليمان الصوفي" من أهالي "الدردارة" بحجة أنها مبنية على أملاك عامة.

وأضاف أن مسلحي الحزب أسسوا مركز تجنيد على "أرض الإسكان" التي تعتبر أملاك دولة، حصل عليها الأهالي بقرار بعد مشاكل مع حكومة النظام وبنوا عليها بيوتهم، مشيرا إلى أن الاستيلاء والهدم سيشمل كل المنازل المحيطة منها بيوت عائلتي "الصوفي" و"السمري" لأنها ضمن أراضي الإسكان.

وأوضح المصدر أن جميع المنازل بقريتي "الخشمة" و"الدردارة" ومحيطهما مبنية على "أملاك الدولة"، ما يقلق السكان خشية هدمها والاستيلاء عليها، خاصة أن هذه المنطقة قريبة من "القاعدة الأمريكية قرب قمة "القليب" بجبل الحمة الذي يفصله عن هذه القرى طريق تل تمر- القامشلي.

وفي شريط فيديو مسرب قال القيادي القنديلي بلغته الكردية: "إن هذه الأراضي أمست ملكا لهم ولم يعد هناك أملاك دولة"، وطالب صاحب البيت بالمغادرة، دون الحديث عن أي تعويض عن ضياع ثمرة عمل سنوات لأولاده في تركيا.

وكانت البلدية التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" هدمت في أيلول سبتمبر الماضي عدة أبنية في قرى "حمرة بويطية" و"حمرة ناصر" و"الجركة" بريف الرقة بحجة أنها منطقة إدارية لا يسمح للبناء عليها.

وتستولي إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" على كامل الأملاك العامة وأراضي "أملاك الدولة" و"الانتفاع"، التي بات لزاما على الناس شراؤها من هذه الإدارة أو دفع أجر شهري للمحلات التجارية أو سنوي للأرضي زراعية مقابل استثمارها.
حسين علي
2018-12-06
الحزب الديمقراطي داعش رقم 2 ولاكن بوجه جديد .. بأي حق تهدم البيوت ومن انت حتى تهدم البيوت اناس بدكم دعس بصرامي
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد      منظمات إغاثة دولية توقف عملها شمال شرق سوريا      مظاهرة في درعا وعناصر الأسد يهربون من غضب المدنيين      واشنطن: نحن خارج مدينة "منبج"