أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زعيم المعارضة التركية يحذر السعودية والامارات من دعم "ب ي د"‏

بهتشة لي

حذّر زعيم حزب الحركة القومية التركي المعارض "دولت بهتشة لي" السعودية والإمارات من دعم "الإرهابيين ب ي ‏د/بي كا كا" شمالي وشرق سوريا تحت مسمى حرس الحدود وبالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية‎.‎

وقال "بهتشة لي" إن صحت ادعاءات دعم السعودية والإمارات، ماليا، لما يسمى قوات حرس حدود شمال وشرقي ‏سوريا بالتنسيق مع أمريكا، فهذا يعني أنّ السعودية، التي لم تستفيق بعد من تأثير صدمة خاشقجي، وأن الإمارات التي لا ‏تخفي عداءها لتركيا، يوفون بهذا الشكل بالديّة المستحقة عليهم لأمريكا‎".‎

وأضاف السياسي التركي: "أين الإسلام من دول أصبحت رهينة الإمبريالية؟ لتعلم هذه الأنظمة التي تناصب العداء لتركيا ‏وشعبها، أنها ليست سوى خنجر مسموم في ظهر الإسلام. إن كانت السعودية تخشى الله وتستحي من عبد الله فعليها أن ‏تتحمل عواقب الجريمة الوحشية بحق خاشقجي. أين سنجد في الإسلام والإيمان مكانا لدعم الإرهابيين والاصطفاف مع ‏الأعداء في خندق واحد ضد تركيا‎".

من جهة أخرى انتقد "دولت بهتشة لي" تنظيم ألمانيا مؤتمرا حول الإسلام، وعن الحق الذي أعطته لنفسها في تنظيم ‏مؤتمر بهذا الخصوص‎.‎

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها أمام أعضاء كتلته الحزبية في البرلمان التركي حيث شنّ هجوما لاذعا على ألمانيا ‏لتنظيمها مؤتمر "الإسلام الألماني الرابع" في 28 تشرين الثاني الماضي، والذي عقد للمرة الأولى عام 2006‏‎. ‎

وقال "بهتشة لي": " من أين أخذت وزارة الداخلية الألمانية الحق في تنظيم مؤتمر حول الإسلام" مضيفا أن تنظيم مؤتمر ‏تحت شعار ‘إسلام من أجل ألمانيا‘ هو فضيحة ولامبالاة. كل من يعارض تركيا ستجدونه قد دعي إلى المؤتمر‎"‎

وتابع : " الأمر الذي أغضبنا أكثر هو تقديم لحم الخنزير للمؤتمرين، إن التعجرف بإعادة تعريف الإسلام من جديد وتقديم ‏مشروع الإسلام من أجل ألمانيا، بكلمة واحدة هو حبس الجامع داخل الكنيسة، إن ألمانيا تتجاوز حدودها ، بتنظيمها ‏حملات احتقار للدين الإسلامي‎".‎


زمان الوصل - رصد
(147)    هل أعجبتك المقالة (152)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي