أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يقتل نحو ألف معتقل تحت التعذيب خلال 2018

تصدرت محافظات دمشق وريف دمشق قائمة ضحايا الأسد تحت التعذيب الشهر الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن قوات الأسد قتلت 939 معتقلا سوريا تحت التعذيب من أصل 964 قضوا منذ 2018 داخل المعتقلات النظامية وغير النظامية.

وذكرت الشبكة في تقرير اطلعت "زمان الوصل " عليه، أن شهر تشرين الثاني نوفمبر المنصرم شهد مقتل 15 معتقلا بينهم 14 قتلهم الأسد في معتقلاته.

واعتبر التقرير أن حالات القتل المستمرة منذ عام 2011 أسلوب يعتمد نظام الأسد كدليل واضح على منهجية العنف والقوة المفرطة التي اعتاد الأسد استخدامها ضد المعتقلين.

وتصدرت محافظات دمشق وريف دمشق قائمة ضحايا الأسد تحت التعذيب الشهر الماضي حيث بلغت حصيلة كل منهما 3 أشخاص.

بينما بلغت الحصيلة في كل من حماة وحمص ودرعا ضحيتين تحت التعذيب، وضحية واحدة لكل من إدلب واللاذقية ودير الزور.

وعمد نظام الأسد إلى إرسال قوائم الموت إلى دوائر السجل المدني (النفوس) في المدن والبلدات، والتي تؤكد مقتل معتقلين بعد سنوات من اعتقالهم، دون أي أنباء عن جثامينهم أو مكان دفنهم، في حين ادعى بأن وفاة معظمهم ناتجة عن أزمة قلبية أو مرض سارٍ.

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي