أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. مقتل مدني قرب حواجز النظام و"آساييشي" ينتقم من أغنام الراعي بقتل ابنه

أرشيف

قتل شخص برصاص مجهولين يوم الجمعة وسط مدينة الحسكة على بعد أمتار من حاجز قوات النظام داخل المربع الأمني.

وقالت مصادر أهلية لـ"زمان الوصل" إن مجهولين أطلقوا 10 رصاصات على رجل يدعى "صبحي سليمان" من سكان حي "مشيرفة" كان يبيع الطيور بسوق "الجمعة" الشعبي قرب سوق الهال وسط مدينة الحسكة، مضيفة أن المسلحين ركبوا دراجة نارية وهربوا مجتازين حاجزا لقوات النظام بمدخل "سوق الجمعة".

وفي السياق ذاته، قتل رجل يدعى "هاني الزيدان" يوم أمس برصاص مسلح من ميليشيا "آساييش" يدعى "بدران" بحجة أن الراعي والده والدخول مع قطيع الغنم إلى أرض العنصر، وفق الناشط "محمود الأحمد".

وقال "الأحمد" لـ"زمان الوصل" إن أهل القتيل هاجموا منزل القاتل في قرية "البكارية" بناحية "اليرموك" بعد فراره وأحرقوه.

في الأثناء، سلمت "وحدات حماية الشعب" جثة أحد عناصر "الأمن العسكري" يدعى "عبد الله علي المرعي" لذويه ليدفن في قريته "سكمان العلي" بمنطقة "تل براك"، وذلك بعد يومين اعتقاله، وهو جريح قرب مشفى "الحكمة" بمدينة الحسكة، وفق الناشط.

يذكر أن رصاصا طائشا خلال حفل زفاف بقرية "تل ذياب" جنوب مدينة "رأس العين" قتل الطفل "فراس ملا مطر" وأصاب والده بجروح غائرة خلال حضورهما الحفل الأسبوع الماضي.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي