أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا توسع قاعدتها العسكرية في طرطوس

أرشيف

أعلن قائد أسطول البحر الأسود الروسي الفريق البحري "ألكسندر مويسييف" أن تحديث قاعدة الأسطول ‏العسكري الروسي في ميناء طرطوس لا يزال مستمرا‎. 

وقال "مويسييف" في حديثه لصحيفة "كراسنايا زفيزدا" التابعة لوزارة الدفاع الروسية: لا يزال تحديث النظام ‏المتقادم لقاعدتنا في ميناء طرطوس مستمرا‎".‎

وتقضي الاتفاقية الروسية مع النظام حول نقطة التزويد التقني في طرطوس باحتمال مرابطة 11 سفينة في هذا ‏الميناء، بما في ذلك السفن المزودة بمفاعل الطاقة النووية. كما من المخطط توسيع قدرات القاعدة لإصلاح السفن‎.‎

ونقلت وكالة "إنترفاكس" في كانون الثاني عام ‏‎ 2017 ‎عن مصدر مطلع أن العسكريين الروس يخططون لتحديث ‏نقطة القوات البحرية الروسية في طرطوس لجعلها قادرة على استقبال الطرادات.

وقال إن الخبراء الروس ‏يستعدون لإجراء أعمال تعميق وتوسيع الطريق البحري في ميناء طرطوس‎.‎

وأضاف‎ "‎في المستقبل سيتم في الأراضي التي يستخدمها الأسطول الروسي بناء رصيفين اثنين متخصصين ‏لرسو السفن التي تتجاوز حمولتها 10 آلاف طن، وكذلك مجموعة من المباني الإدارية والمساكن‎".

من جانبه أفاد قائد قوات المنطقة العسكرية المركزية الروسية الفريق، "ألكسندر لابين" (الذي كان يترأس قبل ‏تشرين الأول اكتوبر عام 2017 هيئة أركان القوات الروسية في سوريا)، في أيار مايو الماضي، أن ميناء طرطوس أصبح ‏قادرا على استقبال الطرادات‎.‎

ويجري تطوير قاعدة الأسطول الروسي في طرطوس حاليا بدعم من منظومة "إس-400" ومنظومة "باستيون‎" الصاروخية الساحلية المزودة بالصواريخ المجنحة‎.‎

زمان الوصل - رصد
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي