أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أحرار الشام" تمهل مهجري حمص 24 ساعة لإخلاء مساكنهم في الفوعة

من المظاهرة - ناشطون

في خطوة مفاجئة أمهلت حركة "أحرار الشام" مهجري حمص وجنوب دمشق من القاطنين في بلدة "الفوعة" بريف إدلب ‏مدة 24 ساعة لإخلاء البيوت التي يسكنونها، الأمر الذي دفعهم للتظاهر عقب صلاة الجمعة تنديدا بإنذار الحركة‎. 

وقال "أبو أحمد" من مهجري ريف حمص، وأحد المتظاهرين لـ"زمان الوصل" إن لجنة الغنائم التابع للحركة أبلغت ‏أهالي حمص وبعض العائلات من جنوب دمشق يوم أمس بضرورة إخلاء المنازل في بلدة "الفوعة" خلال مدة 24 ساعة ‏بحجة أن هناك عناصر من الحركة وعائلاتهم ليس لديهم منازل وأن هذه البيوت هي من غنائم الحركة في البلدة‎. 

وأضاف "أبو أحمد": "نحن تركنا بيوتنا و أراضينا وكل ما نملك كي لا نبقى تحت حكم نظام الأسد، واليوم نقطن في ‏بعض البيوت في بلدة الفوعة وأغلبها مدمرة و لا يوجد فيها أغراض وقمنا بترميمها وتجهيزها، وبعد خمسة أشهر من ‏مكوثنا فيها يبلغونا بإخلائها، أين نذهب؟ إلى الخيام التي لا تقينا حر الصيف و برد الشتاء؟".‏

وتابع المهجر "أبو أحمد" انه "من المفترض أن الفصائل تؤمن لنا ما نحتاجه وأن تساعدنا، لا أن تزيد من معاناتنا، نناشد ‏المعنيين لإبقائنا في المنازل حيث لا يوجد لدينا بيوت نمكث فيها وخاصة أننا في فصل الشتاء"‎.‎

وهتف المتظاهرون "ما رح نطلع ما رح نطلع" كما رفعوا لافتات كتب عليها "أيها الفصائل أما علمتم أن حاجة الناس ‏إليكم نعمة فاحذروا أن تملّوا النعم فتتحول إلى نقم".

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (23)

مهجر- العلمانية

2018-11-30

عصابات الاسلمة لا تختلف عن عصابات الاسد بشيء - هذا ما وصلت اليه العلمانية هي الحل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي