أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن: روسيا وإيران تتستران على رفض الأسد للعملية السياسية

نويرت

قالت الإدارة الأمريكية إن روسيا وإيران تواصلان التستر على عدم مشاركة نظام بشار الأسد بالمسيرة السياسية الخاصة ‏بحل الأزمة السورية‎.‎

جاء ذلك في بيان لمتحدثة وزارة الخارجية الأمريكية "هيذر نويرت"، حول مباحثات أستانة بين روسيا وتركيا وإيران. ‏واعتبرت نويرت أن مباحثات أستانة فشلت في تحديد أعضاء لجنة صياغة الدستور السوري، ولذلك لم يتم التقدم في الحل ‏السياسي بسوريا‎.‎

وقالت المسؤولة الأمريكية إن مباحثات "أستانا" و"سوتشي" وصلت إلى طريق مسدود، مشيرة إلى أن مباحثات جنيف ‏تشكل أهمية حيوية من أجل تشكيل لجنة صياغة الدستور ووقف حالة التوتر والصراع في سوريا‎.‎

وتابعت: "روسيا وإيران تواصلان التستر على رفض نظام الأسد المشاركة في المسيرة السياسية وفقا لقرار مجلس ‏الأمن الدولي رقم 2245‏‎".

وأوضحت أنه ينبغي على جميع الأطراف العمل من أجل خفض التوتر في سوريا وإعادة إنعاش الحل السياسي وفقا ‏لقرار مجلس الأمن الدولي‎.‎

وكان المبعوث الأممي الي سوريا، ستيفان دي ميستورا، أعرب في بيان عقب الاجتماع الـ11 للدول الضامنة في ‏العاصمة الكازاخية، عن أسفه حيال عدم تحقيق تقدم ملموس في أستانة منذ 10 أشهر فيما يتعلق بتشكيل اللجنة الدستورية ‏بسوريا‎. ‎

الأناضول
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي