أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الخاطف والمخطوفون مجهولون.. الجيش اللبناني يحرر 27 سوريا

عناصر من الجيش اللبناني - أرشيف

أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية بأن وحدة من "الجيش اللبناني" "حرّرت 27 سوريا اختطفتهم مجموعة مسلحة في ‏سهل البقاع المحاذي للحدود السورية، بهدف الحصول على فدية مالية، وتمكنت من اعتقال الخاطفين بعملية شنتها عصر ‏الأربعاء".‏
وقالت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني في بيان "إثر توافر معلومات لمديرية المخابرات عن وجود أشخاص ‏محتجزين داخل مزرعة في خراج بلدة بعلول - البقاع الغربي، وبعد عملية رصد ومتابعة، قامت قوة من الجيش بمداهمة ‏المزرعة المذكورة، فأطلقت سراح 27 شخصا من الجنسية السورية كانوا محتجزين فيها مقابل فدية مالية، كما أوقفت ‏الخاطفين اللبنانيين وهم: (ه.س)، (ب.ح)، (أ.ح)، وضبطت بحوزتهم أسلحة حربية وسيارتين من طراز رابيد‎".

ولم تقدم الوكالة أو مديرية التوجيه تفاصيل إضافية عن عملية الخطف ولا عن الجهة التي قامت بالعملية.‏

ونفذّ الجيش "اللبناني" الأربعاء، حملة دهمٍ واعتقال طالت العشرات من اللاجئين السوريين في مخيمات منطقة ‏‏"عرسال"، بذريعة عدم حيازتهم على "بطاقة الأمن العام" التي تُتيح لهم التواجد بصورة نظامية على الأراضي اللبنانية. ‏فيما ادعّى الإعلام اللبناني أنها حملة أمنية جرت بغرض "توقيف عدد من النازحين السوريين منهم مطلوبون بمذكرات ‏أمنية"، حسب تعبيره.‏

في هذا الشأن قال الناشط الإعلامي "أحمد اليبرودي" في تصريح سابق لـ"زمان الوصل" إن وحدات من الجيش ‏‏"اللبناني" بدأت منذ الساعات الأولى من صباح الأربعاء، بتطويق مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة "عرسال"، ‏وسط إجراءات أمنية مشددة، تمثلت باستخدام عددٍ من المجنزرات العسكرية، ونشر حواجز ونقاط مراقبة في تلال ‏وشوارع المنطقة.‏

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي