أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رامي مخلوف يخطط لنهب ثروات البلد حتى العام 2068


حصل رامي مخلوف ابن خالد بشار الأسد، على ترخيص شركة جديدة من وزارة التجارة الداخلية، باسم راماك للمشاريع التنموية والاستثمارات المحدودة المسؤولية، مدتها خمسون عاماً، تبدأ من العام 2018 وتنتهي في العام 2068، أي يكون عمر مخلوف قد بلغ 99 عاماً.

وبحسب النظام الداخلي للشركة، فإنه يحق لها القيام بكافة الاستثمارات الاقتصادية وأعمال الاستيراد والتصدير وتقديم الخدمات والاستشارات وتنفيذ وإدارة المشاريع التجارية والخدمية والسياحية والغذائية واستثمارها وتطويرها، والمشاركة فيها والقيام بأعمال الانشاءات والمقاولات والتعهدات بكافة أنواعها وتجارة وتوزيع المواد والمستلزمات والمعدات والتجهيزات الكهربائية والالكترونية والخدمية، والدخول في المناقصات والمزايدات مع القطاع العام والخاص والمشترك، وتمثيل الشركات والمشاركة في تأسيسها واستثمارها وتطويرها وإدارتها أو شراء حصص أو أسهم فيها أو في مشاريع مماثلة، والحصول على أية حقوق أو امتيازات أو تراخيص أو وكالات وشراء وبيع وتأجير وتملك الأموال المنقولة وغير المنقولة والقيام بكافة الأعمال اللازمة لتحقيق غايات الشركة، وفقاً لأحكام قانون الشركات رقم 29 لعام 2011، بحيث تكون لهذه الشركة الشخصية القانونية والاعتبارية المستقلة للقيام بكافة النشاطات التي تجيزها القوانين للشركات المحدودة المسؤولية.

ويبلغ رأسمال الشركة خمسة ملايين ليرة سورية، موزعة على خمسين ألف حصة، قيمة كل حصة 100 ليرة، تملك شركة راماك لصاحبها رامي مخلوف 49999 حصة من الاكتتاب، بنسبة 99,998 بالمئة، ورامي مخلوف يملك 0,002 بالمئة من الاكتتاب.

تجدر الإشارة إلى أن رامي مخلوف كان قد أعلن في منتصف العام 2011 تخليه عن القيام بكافة الأعمال والأنشطة الاقتصادية والاستثمارية الجديدة، والتفرغ للأعمال الإنسانية، بينما أعلنت شركة سيرياتيل، التي يملكها، أن أرباحها الصافية في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، بلغت أكثر من 46 مليار ليرة سورية.


اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (53)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي