أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد 5 أيام من احتجازه.. الأمن اللبناني يقرر تحويل مراسل "زمان الوصل" إلى النيابة العامة

الحولاني تخصص بالتقارير الإنسانية في المخيمات - زمان الوصل

علمت "زمان الوصل" أن جهاز أمن الدولة اللبناني سيحول مراسلها الزميل "عبد الحفيظ الحولاني" إلى النيابة العامة بعد غد الإثنين، دون أي اتهام واضح بحقه.

واستدعت مخابرات "أمن الدولة" في لبنان الزميل "عبد الحفيظ" منذ صباح الأربعاء بعد تقرير أعده عن حالات إجهاض تعرضت لها عدة لاجئات سوريات في المخيمات في حادثة غريبة من نوعها دون التوصل إلى سبب واضح أدى إليها.

والتزم "الحولاني" اللاجئ في أحد مخيمات "عرسال" بالقانون عندما قصد فرع "أمن الدولة" في "الهرمل" تطبيقا لقوانين الدولة التي تواصل بعض أجهزتها ومؤسساتها التضييق على اللاجئين السوريين يوما بعد آخر، ظنا منه أنها مسألة لا تتعدى بعض الأسئلة، بحسب مصدر مقرب منه، غير أنه لا يزال رهن الاحتجاز في الفرع المذكور حتى ساعة كتابة هذه السطور.

"زمان الوصل"، التي حاولت التواصل مع جهة قانونية في لبنان، تجدد مطالبة السلطات اللبنانية بالإفراج عن الزميل "الحولاني"، وتحمّلها مسؤولية سلامته وعودته إلى أهله اللاجئين معه في مخيمات "عرسال" أيضا.

كما تهيب بالمنظمات والمؤسسات الحقوقية والإعلامية المساعدة للإفراج عنه وإخراجه من مخيمات رصد معاناة سكانها من اللاجئين ونقلها للعالم دون كلل أو ملل، غير أنه واجه العراقيل من قبل جهات حكومية في لبنان، وصلت إلى الاعتقال من قبل مخابرات الجيش في أيار مايو الماضي.

وتخصص الزميل "عبد الحفيظ" بالقصص الإنسانية التي تحكي عن معاناة اللاجئين السوريين، وقد لاقى تقريره الأخير الذي كشف ما تعرضت له لاجئات للإجهاض اهتماما بالغا لدى السوريين، دون أن يجد الاستجابة المطلوبة من الدولة التي حدثت فيها عمليات الإجهاض التي مازالت مجهولة الأسباب.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي