أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

نجل أربكان يعلن تأسيس حزب جديد بدعم من حفيد السلطان عبد الحميد

محلي | 2018-11-23 21:51:54
نجل أربكان يعلن تأسيس حزب جديد بدعم من حفيد السلطان عبد الحميد
   فاتح أربكان
زمان الوصل
أعلن "فاتح أربكان" نجل رئيس الوزراء التركي الأسبق الراحل "نجم الدين أربكان" اليوم الجمعة، تأسيس "حزب الرفاه ‏الجديد‎".

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به "فاتح أربكان" بعد أداء صلاة الجمعة في مسجد "الحاج بيرم ولي" بالعاصمة أنقرة‎.‎

وقال "أربكان": "لقد حان الوقت، وأنا أعطي من هنا بشارة تأسيس حزب الرفاه الجديد، بعد طول انتظار‎".

وتابع: "نحن في حزب الرفاه الجديد لم نأتِ من أجل العراك أو الصراع أو معاقبة أحد أو تدمير شيء‎".‎‏ مشيرا إلى أن ‏انه اتخذ خطوة تاريخية من أجل العالم الإسلامي والشعب التركي.‏

ولفت "أربكان" إلى أن "عبد الحميد قايي خان عثمان أوغلو" حفيد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني، يقف إلى جانبهم ‏في "حزب الرفاه الجديد‎".

ومضى قائلا: "اليوم نعطي خبرا سارّا لأبناء شعب بلادنا، بأن فترة العجز واليأس وعدم وجود البدائل قد انتهت‎".

ونجم الدين أربكان ولد في 29 تشرين الأول اكتوبر 1926، ووافته المنية في 27 شباط فبراير 2011، وهو مهندس وسياسي تركي ‏تولى رئاسة حزب الرفاه (السعادة حاليا)، ورئاسة وزراء تركيا في الفترة بين 1996 و1997‏‎.‎

وتأسس حزب الرفاه عام 1983، وتولى "نجم الدين أربكان" رئاسته في 1987، وتمكن الحزب من دخول البرلمان في ‏انتخابات 1991، كما أنه فاز بأغلبية المقاعد بانتخابات 1995‏‎.‎

وعام 1998، أغلقت المحكمة الدستورية في تركيا حزب الرفاه بدعوى "أنشطته المعارضة لأسس الجمهورية العلمانية‎".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تعريف الثورة... ماهر شرف الدين*      بالصور..صهاريج "القاطرجي" شريان النفط بين "قسد" و"الأسد"      بالأرقام.. تعزيزات جديدة للأسد وروسيا شرق وجنوب إدلب      أهدى الفوز للساروت...ملاكم سوري يفوز ببطولة العالم للألعاب القتالية في إيطاليا      بعد تهجير أهلها.. قوات الأسد تقطع مئات الأشجار في "وادي بردى"      الأمم المتحدة تؤكد مقتل 1000 مدني وتشريد 400 ألف منذ نيسان الماضي      مقتل ضابط وعنصرين في هجوم لمسلحين بدرعا      السويداء..عشرات الطلاب يعتصمون للمطالبة بمحاسبة مجرم قتل زميلهم أمام أعينهم