أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تعيد كرة العقوبات على ممولي بشار واسم "الشويكي" يبرز لأول مرة

الشويكي.. واجهة الأسد الخفية أمام كومة من ملايين الدولارات، صورة نشرتها الخزانة الأمريكية


فرضت واشنطن، الثلاثاء، عقوبات جديدة تستهدف نظام بشار الأسد ووقنوات تمويله، وتشمل عدة أشخاص وكيانات، متورطين في تحويل مئات ملايين الدولارات وتوريد شحنات نفط ضخمة إلى النظام، عبر إيران.

وزارة الخزانة الأمريكية الني نشرت قرار العقوبات الجديد، أوضحت أنها تستهدف 3 شركات في كل من روسيا وإيران، و6 أشخاص من جنسيات مختلفة يتقدمهم السوري محمد عامر الشويكي، الذي يملك شركة في روسيا تدعى "جلوبال فيجين غروب".

واعتبر وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشين، أن العقوبات تمثل طريقة من طرق مواجهة "خطة معقدة تستخدمها إيران وروسيا لدعم نظام الأسد، وتوليد الأموال للنشاط الإيراني الخبيث، مؤكدا التزام بلاده المتواصل بفرض عقوبات مالية على إيران وروسيا وسواهما من الداعمين لحكم الأسد. 

ويبدو أن نظام بشار الأسد ما زال قادرا بمساعدة الروس والإيرانيين على إيجاد شركات وأشخاص جدد لإدارة نشاطاته المشبوهة، والدليل أن اسم السوري "الشويكي" الوارد في العقوبات لم يسبق تداوله من قبل، ولا حتى التلميح إلى علاقاته بتمويل نظام الأسد.

وحسب الخزانة الأمريكية فإن "الشويكي" كان يتولى استقبال ملايين الدولارات المحولة من إيران إلى روسيا، متخذا من مجموعته التجارية غطاء.

وقبل نحو شهرين، فرضت واشنطن عقوبات على 4 أشخاص و5 كيانات تعمل في سوريا ولبنان، لتورطها في دعم وتمويل النظام، وتوسطها بينه وبين تنظيم "الدولة"، وكان في مقدمة هؤلاء حوت تجارة النفط والمحاصيل وعراب التبادل التجاري والمالي بين النظام والتنظيم "محمد قاطرجي".

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي