أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جاسوس وكاتب تقارير..ملف مسرب يكشف حقيقة مدرب "منتخب البراميل"

مع نائب رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم ومدير لجنة المنتخبات فادي دباس في دمشق - ارشيف

كشفت تقارير صحفية ألمانية نقلا عن تسريبات أن مدرب منتخب النظام الكروي الألماني "بيرند شتانغه" كان جاسوسا في عهد ألمانيا الشرقية.

واطلعت "زمان الوصل" على معلومات نقلتها التقارير عن ملفه المسرب والذي يحتوي على 247 صفحة، تم الحصول عليه بعد انهيار المخابرات في ألمانيا الشرقية.

وقالت صحيفة "دي فيلت" الألمانية نقلاً عن تسريبات إن "شتانغه" اختار، كأي عميل سري، اسماً رمزياً هو (Kurt Wegner) كورت فيغنير، وتم كشفه بعد تسرب تقارير لمخبرين سريين في عهد ألمانيا الشرقية عام 1994 في "دير شبيغيل"، كان من بينهم ملف المدرب "شتانغه". 
وجاء في الملف أنه "في الخامس من شهر تشرين الثاني نوفمبر عام 1973 كتب بيرند شتانغه رسالة مكتوبة بخط يده، أنا بيرند شتانغه المكلف بالعمل لصالح Stasi (أمن الدولة) باسم كورت فيغنر".


وحسب الملف فإن "شتانغه" عندما لعب عام 1975 مع ناديه "Jena" في "كلايزرسلاوتين"، علم أن هناك اجتماعا لمدربي ألمانيا الغربية، فكتب تقريراً بزميله وصديقه المقرب "Jörg Berger" وأرسله للمخابرات في ألمانيا الشرقية.

وفي عام 1976، كتب "شتانغه" تقريراً لمخابرات ألمانيا الشرقية معلومات مستعجلة ومهمة عن معلومات رصدها من طالبة تعرف عليها من ألمانيا الغربية، كما جاء في ملف المدرب الجاسوس.

وتعاقد اتحاد كرة القدم في سوريا مع المدرب الألماني لمدة عام ليتولى تدريب منتخب النظام تحضيراً لنهائيات أمم آسيا التي ستُقام في الإمارات العام القادم.

واستهل المدرب المذكور عمله بتوجيه ضربة إلى عشاق "منتخب البراميل"، كما يصفه ناشطون معارضون، عندما وضع حدا لتكويعة اللاعب فراس الخطيب العائد إلى حضن الأسد أثناء تصفيات كأس العالم، حيث ساهم إلى جانب العائد الآخر عمر السوما في إيصال الفريق إلى الملحق الآسيوي المؤهل إلى كأس العالم لأول مرة في تاريخه قبل أن ينهي المنتخب الاسترالي حلمه بالوصول إلى كأس العالم.

زمان الوصل - خاص
(53)    هل أعجبتك المقالة (53)

observer

2018-11-14

سخفكم لا حدود له.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي