أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. عشرات المدنيين ضحايا قصف التحالف على "الشعفة" و"الكشمة"

يمهد طيران التحالف الدولي ومدفعيته عادة لميليشيات "قسد" - رويترز

بعد إعلان ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عن استئناف الهجوم البري على مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق دير الزور، كثفت قوات التحالف قصفها الجوي على المنطقة ما أوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وذكر تنظيم "الدولة" عبر وكالة "أعماق" اليوم الثلاثاء إن أكثر من 35 قتيلا معظمهم من النساء والأطفال قتلوا جراء قصف طائرات التحالف منازل بلدتي "الشعفة" و"الكشمة"، مشيرا إلى استهداف البلدتين الواقعتين في وسط مناطق سيطرة التنظيم بنحو 25 غارة جوية.

وأشارت حسابات موالية للتنظيم إلى مقتل 10 مدنيين يوم أمس في قصف مماثل على المنطقة.

ويمهد طيران التحالف الدولي ومدفعيته عادة لميليشيات "قسد" قبل يوم أو يومين من الهجوم البري، ما يوقع في بعض الأحيان خسائر كبيرة في صفوف المدنيين، كما حصل في مدينتي "الرقة" والشدادي" وغيرهما سابقا.

وكانت ميليشيات "قسد" بقيادة "وحدات حماية الشعب" أعلنت في بيان قبل يومين استئناف عمليّاتها العسكريّة ضدّ تنظيم "الدولة”، والعمل على إلحاق الهزيمة النهائيّة به، لافتة إلى استمرار العمليّات الجوّيّة خلال الأسبوع الماضي، حيث استهدف طيران التحالف.

وقالت إنها مستمرّة وملتزمة باستكمال حملة "عاصفة الجزيرة" وملاحقة التنظيم في حوض الفرات الأوسط وإنهاء "معركة دحر الإرهاب" بالقضاء عليه، وكذلك ملاحقة فلوله وخلاياه النائمة أينما وجدوا، أو تواجدوا، على حد تعبيرها.

كما طالبت المدنيين بتجنّب مراكز التنظيم والابتعاد عن الأماكن المحتمَلة للاستهداف، ودعتهم لاتّخاذ وسائل ومسالك الخروج من المناطق العسكريّة، لتجنّب وقوع حوادث تُلحِقُ الضرَرَ بهم.

وسقط عشرات المدنيين قتلى نتيجة القصف الجوي لقوات التحالف على مدينة "هجين" وبلدتي "الشعفة" و"السوسة" ومحيطهما خلال الأسابيع القليلة الماضية، خاصة عقب فشل الهجوم الأول لميليشيات "قسد" ضد تنظيم "الدولة" وخسارتها العشرات من عناصرها على جبهتي "السوسة" و"الباغوز".

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي