أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مركز دراسات موالٍ يعرض أسباب تراجع الليرة السورية

برر مركز دمشق للأبحاث والدراسات الموالي للنظام "مداد" أسباب تراجع الليرة السورية أمام الدولار خلال الأسبوع الماضي بأن ذلك يعود بشكل رئيسي لمجموعة من الأسباب، وهي، تحقيق سعر صرف الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في العام 2018 أمام العملات الرئيسية في السوق العالمية، واستمرار الطلب على الدولار الأمريكي في السوق المحلية وسط الحاجة لتأمين احتياجات تمويل مستوردات القطاع العام لبعض السلع الأساسية لا سيما مادة القمح والمشتقات النفطية خلال الفترة الحالية.

وأضاف المركز في تقريره الاقتصادي الأسبوعي، أن زيادة الطلب على الدولار الأمريكي في المناطق الشمالية من البلاد بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية في المنطقة، وعودة عمليات المضاربة على الليرة أدى إلى تحقيق الليرة السورية المزيد من الخسائر.

وما يزال سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي لدى المصارف وشركات الصرافة، مستقراً، إذ يستمر مصرف سورية المركزي مستمراً بتثبيت سعر صرف الليرة مقابل الدولار الأمريكي عند مستوى 436 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد، وكذلك سعر شراء الدولار الأمريكي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 434 ليرة سورية، وسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بموجب النشرة الرسمية عند مستوى 438 ليرة سورية للمبيع 435 ليرة سورية للشراء.

أما بالنسبة لسعر صرف الليرة السورية مقابل اليورو في السوق الموازية خلال تعاملات هذا الأسبوع، فقد تراجع مستوى سعر الليرة السورية بما نسبته 1.86%.

كما تراجعت الليرة السورية أمام اليورو في السوق الرسمية بما نسبته 0.81%، لينخفض زوج (اليورو/ليرة سورية) إلى مستوى 498.39 ليرة سورية في نهاية هذا الأسبوع مقابل مستوى 494.38 ليرة سورية في نهاية الأسبوع السابق.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(21)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي