أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصور سوري يفوز بجائزة دولية للصحافة

الصورة التي التقطتها عدسة "الموهباني" - ا ف ب

فاز المصور والإعلامي "عامر الموهباني" (عامر الشامي) اليوم الاثنين، بجائزة "فارين varenne" الفرنسية للتصوير الصحافي، عن فئة الأخبار العالمية المصورة، بعد أن حققت صورة إلتقطها لطفل في الغوطة الشرقية المركز الأول، متقدمة على جميع الصور المرشحة للجائزة.

الصورة التي التقطتها عدسة "الموهباني" في الخامس من آذار/مارس الماضي، لحساب "وكالة الأنباء الفرنسية AFP" ، وهي لطفل جريح في مشفى "زملكا" بالغوطة الشرقية، تم انتشاله من تحت الأنقاض بعد أن دمر منزله جراء القصف الجوي، إبان الحملة الروسية الداعمة لنظام الأسد الأخيرة على المنطقة.

وأكد "الموهباني" في حديث خاص مع "زمان الوصل" أن "هكذا جوائز هي طريق وسبيل لإيصال صوت السوريين الأحرار الذين يعيشون في مجزرة مفتوحة منذ سبع سنوات، وهي سبيل لمواجهة دعاية النظام وفضح جرائمه".

وقال: "هذه الصورة تحديدا تعنيني كثيرا فهي تختصر مشهدنا كسوريين مخذولين ننزف الدم منذ سبع سنوات، ونعالج أنفسنا بأنفسنا ويبدو جليا بالصورة عندما يضع الطفل يده على كتفه ويديه تنزف دما ووجه مشظى".



وأضاف "الموهباني": "فزت عن فئة الأخبار العالمية بصورة الطفل الذي تهجر إلى مدينة "زملكا" خلال الحملة التي شنها نظام الأسد على الغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق والتي كانت بتاريخ 18-2-2018 وانتهت في 25- 3-2018 بتهجير ما يزيد عن 80 ألف نسمة من سكان الغوطة الشرقية قسريا".

وعمل "عامر الموهباني 1989" مراسلا لمدة ثلاثة أعوام لوكالة الأنباء الفرنسية، ومن قبلها وكالتي "الأناضول" و"رويترز"، كما عمل سلسلة من الأفلام لحساب "vice news america" و"bbc".

وتعتبر جائزة "فارين varenne" من أهم الجوائز الدولية للصحافة، حيث تشارك فيها أكثر من 100 دولة، ومصورون من مختلف دول العالم، وتهتم هذه المنظمة التي تأسست عام 1988 بحماية الصحفيين وتقديم الدعم لهم وتمنح سنويا ثلاث جوائز لثلاث فئات، هي فئة الطلاب، وفئة الأخبار العالمية، وفئة الصحافة الفرنسية المحلية.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي