أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وجهاء من "منبج" يطالبون بطرد "قسد" خلال مؤتمر دولي

أرشيف

ينعقد في مدينة "جرابلس" غداً الأربعاء مؤتمر دولي يضم أبناء مدينة "منبج" السورية من عسكريين وسياسيين وكتاب وإعلاميين ووجهاء عشائر، وذلك لمطالبة تركيا والجيش الحر بدخول المدينة لطرد الأحزاب الكردية الانفصالية، في إشارة إلى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تشكل ميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها الفقري.

وأفاد الناشط الإعلامي "جودت الجيران" لـ"زمان الوصل" بأن هذا المؤتمر الذي يُقام تحت شعار "منبج لأهلها" يكتسب أهمية خاصة، حيث إنه سيؤسس لوحدة أبناء "منبج" وحل مشكلة مدينتهم المعقدة وعودة المهجرين إلى قراهم.

ولفت الناشط إلى أن الحكومة التركية تولي اهتماما خاصا لهذا المؤتمر، حيث ستتولى أغلب وسائل الإعلام التركية تغطيته، بالإضافة إلى العديد من وكالات الإعلام العربية والمحلية المعروفة، مضيفاً أن العديد من الوزراء في الحكومة المؤقتة وقيادات في الجيش الوطني ومسؤولي الجمعية التركمانية ومسؤولين عسكريين وسياسيين في مناطق "درع الفرات"، وبعض الشخصيات من وجهاء وأبناء المنطقة من مثقفين وسياسيين وإعلاميين وزعامات ووجوه عشائرية من عموم أبناء "منبج" السورية سيحضرون المؤتمر في تأكيد واضح على أهمية المؤتمر وتوقيت انعقاده في مرحلة مفصلية من تاريخ المدينة ومن المقرر أن يصدر عن المؤتمر بيان ختامي يتضمن التوصيات والمقترحات.

يأتي ذلك بعد أيام من تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول عملية عسكرية جديدة في سوريا على غرار عملية "غصن الزيتون" التي طرد خلالها قوات كردية من عفرين وبلدات حولها.

وكانت واشنطن وأنقرة، عقدتا في الشهر الماضي اتفاقاً بشأن خروج فصائل المعارضة السورية من مدينة "منبج"، منها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، و"وحدات حماية الشعب" الكردية، لتسليم المدينة إلي مجلس محلي تابع للحكومة التركية، مع تسيير دوريات عسكرية مشتركة بين أمريكا وتركيا.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي