أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 7 أشخاص بهجوم إسرائيلي على قطاع غزة

أصيب 7 آخرون

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، في وقت مبكر من فجر اليوم الإثنين، عن ارتفاع عدد قتلى الهجوم ‏إسرائيلي وقع قرب الحدود الشرقية لمدينة "خان يونس" جنوبي القطاع، إلى سبعة. ‎

وقال "أشرف القدرة" الناطق باسم الوزارة، إن "7 فلسطينيين قتلوا وأصيب 7 آخرون، جراء استهداف قوات الاحتلال ‏الإسرائيلي لمجموعة شرق مدينة خانيونس‎".

وأضاف القدرة أن القتلى هم:"نور الدين محمد سلامة بركة (37 عاما)، ومحمد ماجد موسى القرّا( 23 عاما) وعلاء الدين ‏محمد قويدر (22 عاما)، ومصطفى حسن أبو عودة (21 عام)، ومحمود عطا الله مصبح (25 عاما)، بالإضافة إلى علاء ‏نصر الله عبد الله فسيفس (19 عاما)، وعمر ناجي مسلم أبو خاطر (21 عاما)". ‎

كما أعلن القدرة أن وزارته أعلنت حالة الاستنفار لكافة طواقمها. ‎

ولم تتضح تفاصيل الحادث الذي وقع قرب الحدود بين غزة وإسرائيل، لكن كتائب "عز الدين القسام" الذراع المسلح ‏لحركة "حماس"، قالت إن قوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى قطاع غزة واغتالت أحد قادتها. ‎

وأوضحت "القسام" في بيان مقتضب أن "القوة الإسرائيلية تسللت في سيارة مدنية إلى منطقة بعمق 3 كيلومترات شرقي ‏مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، وقامت باغتيال القائد القسامي نور بركة". ‎

وأضاف البيان:"بعد اكتشاف تسلل القوة قام عناصر الكتائب بمطاردتها والتعامل معها". ‎

وأشارت "القسام" إلى أن الطيران الحربي الإسرائيلي قام بعمليات قصفٍ لجنوبي قطاع غزة للتغطية على انسحاب القوة ‏ما أدى إلى استشهاد عددٍ من الفلسطينيين. ‎

أما الجيش الإسرائيلي، فقال في تعقيبه على الحادث، إن قواته نفذت عملية أمنية في قطاع غزة، وأن اشتباكات اندلعت ‏على إثرها، دون تقديم معلومات إضافية. ‎

وفي بيان لاحق، قال الجيش إنه شن عشرات الغارات على القطاع. ‎

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي شن غارات مكثفة على المنطقة الحدودية لمحافظة خانيونس، جنوبي القطاع. ‎

إلى ذلك، قالت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يجري مشاورات أمنية بعد ‏‏"حادث غزة". ‎

كما قرر نتنياهو تقصير زيارته التي يجريها حاليا إلى باريس والعودة لإسرائيل هذه الليلة، على خلفية الأحداث الأمنية ‏بالقطاع، بحسب ما أفاد بيان صادر عن مكتبه. ‎

وقال الناطق باسم الجيش الاسرائيلي "أفيخاي أدرعي" إنه حتى الساعة 22:00 تغ، "تم رصد إطلاق 10 قذائف ‏صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل حيث اعترضت القبة الحديدية اثنتين منها". ‎

ولم تعلن أي جهة في قطاع غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ. ‎

وأعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية بغزة (تديرها حركة حماس)، في بيان لها، أن أجهزتها الأمنية تفرض إجراءات أمنية ‏مُكثفة في جميع مناطق قطاع غزة، في إطار متابعة الحدث الأمني شرقي خان يونس‎.

ودعت "الداخلية" المواطنين إلى تفهم تلك الإجراءات والتعاون التام مع الأجهزة الأمنية والشرطية‎.

رويترز
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي