أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دمشق مستعدة للعب دور الوسيط مع ايران

طاقم مفكرين يقترح على نتنياهو تركيز المفاوضات مع سوريا

قالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية في عددها الصادر الاثنين 2009 ـ 3 ـ 16 بأن مجموعة من رفيعي المستوى عملوا في جهاز الأمن سابقا يقترحون خدماتهم على الحكومة الإسرائيلية ، كلجنة مفكرين استراتجيين ، التي ستساهم في إدارة الأزمات وبتحسين مراحل اتخاذ القرار.

وعرض الطاقم أبرز التوصيات التي على الحكومة الإسرائيلية التركيز عليها خلال المئة يوم الأولى لحكومة نتانياهو ، ومنها تخطيط متعدد الجوانب في كيفية مواجهة التهديد الإيراني ، ومن بعض الأمور التي وردت في التخطيط كان فرض عقوبات اقتصادية على إيران ، التأثير على الرأي العام في إيران ، التجهيز لعمليات عسكرية ، شرح ونشاط قضائي ضد محمد أحمد نجاد الرئيس الإيراني".

أما بالنسبة للاقتراح الثاني أضافت هآرتس :"عرض حاييم أسا عضو من لجنة المفكرين الاستراتجيين ثلاث اقتراحات لحكومة نتانياهو: التركيز في جهود المفاوضات بين سوريا وإسرائيل ، كتمهيد لعملية سلام في المنطقة ، واقتراح لتغير نظام السلطة ، وفي مركز التغيير هذا يكون تحويل قسم الميزانيات لرئيس الوزراء
وبسياق منفصل اكد الرئيس  بشار الاسد "استعداده للقيام بدور الوسيط مع ايران" شرط تسليمه "خطة واضحة وملموسة" ليطرحها على طهران، وذلك في حديث نشرته الاربعاء صحيفة لاريبوبليكا الايطالية.

وقال الاسد في مقابلة اجريت معه في دمشق "اني مستعد للقيام بدور الوسيط مع ايران" لكن من دون ان يأتي على ذكر الملف النووي الذي يشكل الموضوع الخلافي الرئيسي مع الغربيين.

واستطرد "ان تحدثنا عن النفوذ الايراني في العراق ينبغي اجراء تمييز: ان النفوذ ليس سلبيا ان كان يرتكز على الاحترام المتبادل. اما التدخل فهو امر اخر".

وتابع "وعلى العكس ان تحدثنا عن تسهيل الحوار مع طهران ينبغي طرح اقتراح ملموس على هذه الحكومة. حتى اليوم لم اتلق اي دعوة للعب اي دور. اني موافق لكن ذلك لا يكفي: ينقص خطة وقواعد وآليات واضحة لطرحها على طهران".

واضاف "وحده الحوار يمكن ان يصلح الخلافات. اي محاولة لاحتواء بلد ينتهي بها الامر الى تقويته. ان ايران بلد مهم أكان ذلك يعجب (البعض) ام لا".

الى ذلك اعتبر الرئيس السوري ايضا "ان الخطوات الاولى" للرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما كانت "مشجعة. فمع الانسحاب من العراق والرغبة في السلام واغلاق غوانتانامو يكشف على انه رجل صادق بكلامه".

واضاف "لكن ما زال الوقت مبكرا لقول اذا ما كان ذلك يشكل منعطفا تاريخيا. ان الامر المؤكد الوحيد هو ان بعد +الظلام+ الذي تمثل بادارة (الرئيس السابق جورج) بوش يعود الامل" متابعا "ان على اوباما ان يستعيد مصداقية الولايات المتحدة".



وكالات - الدستور- زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي