أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مواد البناء تحلّق بالتزامن مع حديث النظام عن إعادة الإعمار


شهدت أسعار مواد البناء في سوريا، ارتفاعات كبيرة في الآونة الأخيرة، بالتزامن مع حديث النظام عن قرب مرحلة إعادة الإعمار، حيث ارتفع سعر طن الحديد بنسبة 6 بالمئة، إلى 355 ألف ليرة، فيما بلغ ثمن الأسمنت 55 ألف ليرة للطن.

وقال متابعون لأسواق مواد البناء سوريا في تصريحات خاصة لـ "اقتصاد"، أن ثمن سيارة الرمل وصل سعرها إلى 100 ألف ليرة سورية ومثلها سيارة البحص، بينما بلغ سعر البلوكة قياس 15 سم أكثر من 230 ليرة، وأجرة تركيبها أكثر من 100 ليرة.

وبالنسبة لأسعار مواد التمديدات الكهربائية والصحية، أضاف هؤلاء المتابعون، أنها هي الأخرى حلقت، وارتفعت بنسبة تراوحت بين 15 إلى 20 بالمئة، حيث بلغ سعر ربطة الكابل الكهربائي أكثر من 7 آلاف ليرة سورية، وسعر لمبة النيون قياس صغير أكثر من 700 ليرة سورية.

وعزا هؤلاء المتابعون ارتفاع أسعار مواد البناء، إلى حديث النظام المضطرد عن قرب مرحلة إعادة الإعمار والترويج لعودة آلاف السوريون إلى بلدهم ودخول عشرات الشركات إلى السوق السورية للمشاركة في عمليات البناء، بينما على أرض الواقع فإن شيئاً من هذا لم يحدث، ولاتزال الناس تحجم عن إعادة إعمار بيوتها المهدمة.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(66)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي