أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توتر على الحدود بين الجيش التركي و"قسد" شمال الرقة

جاء التوتر عقب مقتل عنصر من ميلشيات "قسد" وإصابة آخر نتيجة استهداف الجيش التركي لموقعهم

شهدت منطقة "تل أبيض" شمال الرقة يوم الأربعاء توترا بين الجيش التركي و"قسد" على الحدود بين سوريا وتركيا.

وجاء التوتر عقب مقتل عنصر من ميلشيات "قسد" وإصابة آخر نتيجة استهداف الجيش التركي لموقعهم في بوابة "تل أبيض" الحدودية، وفق حملة "الرقة تذبح بصمت".

في السياق، خرج أنصار حزب "الاتحاد الديمقراطي" في مسيرات نظمها الحزب في مدن "عين العرب" و"تل أبيض" و"رأس العين" و"الحسكة" "القامشلي" و"القحطانية" و"الدرباسية" و"تل تمر" و"المالكية" وغيرها احتجاجا على تكرار القصف التركي على مواقع مسلحيه الذين يواصلون حفر الخنادق والأنفاق قرب الحدود.

وكانت "وحدات حماية الشعب" كبرى ميليشيات "قسد" أعلنت قبل يومين مقتل أحد عناصرها خلال قصف متبادل بقذائف الهاون والأسلحة الثقيلة مع الجيش التركي على الحدود بمحيط قرى "زورمغار"، و"جارقلي"، و"سفتك" و"آشمة" و"خراب عطو" غرب "عين العرب".

وفي سياق منفصل، انفجرت دراجة نارية مفخخة شمال السكن الشبابي على طريق "سوق الغنم" بمدينة الرقة، ما أدى إلى احتراق سيارة كانت بجانب الدراجة، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين، حسب حملة "الرقة تذبح بصمت".

وأشارت الحملة إلى أن شابا يدعى "نجم الجشعم" قتل على يد ميليشيا "الحماية الجوهرية" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم أمس في شارع "القطار" شمالي مركز مدينة الرقة.

كما ذكرت مصادر محلية إن انفجار لغم أرضي من مخلفات المعارك في قرية "بئر خطاب" التابعة لبلدة "دبسي عفنان" أدى إلى مقتل شخص يدعى "عيسى خلف"، أسعف إلى مشفى الرازي بحلب لكنه فارق الحياة ليعود جثة هامدة إلى البلدة.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي