أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سهرة جنسية للمثليين في بيروت والمفتي يتوقع "دمارا إلهيا" للبنان

أرشيف

أثارت السهرة الجنسية "المثلية‎ "‎التي دعا إليها لبنانيون يطلقون على أنفسهم اسم "نادي الجنس" أمس الثلاثاء غضب المؤسسة الدينية ‏اللبنانية.

وأثارت السهرة حفيظة وغضب المفتي السابق للجمهورية اللبنانية "محمد رشيد قباني"، مطالبا الرؤساء الثلاثة في لبنان بمنع السهرة ‏الجنسية في الجامعة الأمريكية ببيروت. 

ووجه "القباني" نداء لكل من رئيس الجمهورية "ميشال عون" ورئيس ‏مجلس النواب "نبيه بري" ورئيس الحكومة المكلف "سعد الحريري" وعدد من المسؤولين قائلا: ‏‎" ‎إن موضوع السهرة مفضوح وهو عار على ‏لبنان واللبنانيين..وينذر بدمار إلهي للبنان‎."‎

وشدد في مطالبته لرئاسة وإدارة الجامعة الأمريكية في لبنان بمنع هذه "السهرة الجنسية المثلية". ‎

كما طالب بإغلاق المكان والقبض على منظمي السهرة ومعاقبة المسؤول في وزارة الداخلية الذي وافق على الترخيص بإقامة هذه ‏السهرة‎.‎

وكان النادي الجنسي المؤلف من شابات وشبان لبنانيين يافعين قد دعا لحضور "السهرة الجنسية المثلية للتعرف على الشريك" في ‏الجامعة الأمريكية في بيروت أمس الثلاثاء في "مدام ‏أوم حمرا"، وحدد رسم الدخول للحفلة ‏الجنسية بسبعة دولار.‏

وتهدف السهرة إلى تحقيق فرصة التعرف لكل ضيف من ضيوف السهرة المعلن عنها على شريكه ‏الجنسي "المثلي‎."‎‎

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (5)

جميل حجو

2018-11-02

الا لعنه الله عليهم وعلى من والاهم ومن ايدهم ومن اعانهم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي