أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محاكمة ألماني قتل 100 مريض في مستشفيين

أرشيف

يمثل الممرض الألماني السابق "نيلز هويغل" أمام المحكمة بتهمة قتل أكثر من 100 شخص في مستشفيين عمل فيهما ‏شمالي ألمانيا‎.‎

ويقول المحققون إن "هويغل" (41 عاما) كان يعطي بشكل منهجي جرعات قاتلة من أدوية القلب للمرضى الذين كانوا ‏في رعايته‎.‎

وبحسب "بي بي سي" قتل "هويغل" 38 مريضاً فى "أولدنبرغ" و 62 مريضاً في "دلمنهورست" شمالي ألمانيا بين ‏عامي 1999 و 2005‏‎.‎

وفي حال إدانة "هويغل" بكل أعمال القتل تلك، سيصبح واحدا من أسوأ القتلة السفاحين في ألمانيا منذ الحرب العالمية ‏الثانية، ويقول المحققون إن "هويغل" قد يكون قد قتل عدداً أكبر من المرضى إلا أن جثثهم حرقت. ‎

وقالت "بترا كلين" التي تدير مجموعة لدعم أقارب الضحايا "نأمل أن تتم إدانته على الجرائم التي ارتكبها ليرتاح أهالي ‏الضحايا‎"‎‏.‏

وكشف أمر الممرض القاتل في عام 2005 عندما شوهد يضع دواء غير موصوف من قبل الطبيب في مصل لأحد ‏المرضى في مستشفى في "دلمنهورست" وحكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات لإدانته بمحاولة قتل وذلك في عام 2008‏. ‎

وخلال محاكمته في عامي 2014-2015، أدانته المحكمة بارتكاب جريمتي قتل ومحاولتين قتل وإيذاء المرضى‎.‎

وخلال محاكمته في عام 2015 قال هويغل إنه "آسف حقاً"، وأعرب عن أمله في أن تجد عائلات الضحايا السلام. ‏وأضاف أن قرارات تنفيذ جرائمه كانت "عفوية نسبيا‎".

واعترف هويغل لطبيبة نفسية أنه قتل نحو 30 شخصاً‎.‎

وبناء على ذلك،أخرج المحققون جثة 130 مريضا كانوا تحت رعايته، بحثاً عن آثار أدوية يمكن أن تكون قد تسببت ‏بتوقف أنظمة القلب والأوعية الدموية لديهم. كما أنهم فحصوا كافة السجلات في المستشفيات التي عمل فيها‎.‎

زمان الوصل - رصد
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي