أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اشتباكات بين "تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية" جنوب إدلب

عناصر من "تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

قضى مدنيان وجرح آخرون اليوم، جراء اشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"ألوية صقور الشام"، التابعة لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" في بلدة "جرجناز" بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مصدر محلي لـ"زمان الوصل"، بأن اشتباكات عنيفة بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت بين "هيئة تحرير الشام" وألوية صقور الشام" على التقاطع الرباعي بين بلدات (الغدفة، تلمنس، جرجناز والحراكي) جنوب إدلب، عقب قيام "صقور الشام" بتثبيت حاجز لها هناك.

وأكد المصدر، أن مدنيين اثنين قضيا أحدهما من بلدة "الفعلول" والآخر نازح من مدينة حلب، كما سقط 7 جرحى آخرين جراء الاشتباكات، التي تسببت بمنع تجوال في بلدة "الغدفة" والبلدات المجاورة لها جراء حدة الاشتباكات.

وأصدرت "الجبهة الوطنية للتحرير" بيانا، أوضحت فيه أنّ نشر الحواجز جاء بعد تعرّض عناصر تابعين لها لعمليات أمنية، وأنّ النقاط التي جرى وضعها كانت على خطوط التماس مع نظام الأسد.

وأوضح البيان، أنّ عناصر تابعين لـ"هيئة تحرير الشام" استهدفوا تلك النقاط، دون سابق إنذار.

وتخضع قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، لسيطرة عدة فصائل معارضة أبرزها "هيئة تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية للتحرير"، ويشهد حالة من الفلتان الأمني وعمليات السرقة والاغتيالات دون رقيب أو عتيد.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي