أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. "قسد" تهاجم التنظيم بعد يومين من مجازر "السوسة"

عناصر من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" في ريف دير الزور - جيتي

استأنفت ميليشيات "قسد" يوم الاثنين هجماتها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بمنطقة "الجزيرة" شرق دير الزور بعد أسبوع من توقفها نتيجة العواصف الغبارية والأمطار، التي استغلها التنظيم لتنفيذ هجمات معاكسة عدة.

واستبقت قوات التحالف الدولي الهجوم البري بتمهيد جوي أوقع عشرات الضحايا في صفوف المدنيين إثر استهداف بعض الغارات مساجد في بلدة "السوسة" ومحيطها.

وذكرت "قسد" في بيان إنها تقدمت على محور "الباغوز" من ثلاث جهات بعد صد محاولة هجومية لعناصر تنظيم "الدولة"، مشيرة إلى مقتل 4 عناصر للتنظيم بغارات جوية لإحدى طائرات التحالف الدّوليّ.

وقالت إن عناصرها اشتبكوا مع تنظيم "الدولة" وسيطروا على نصف بلدة "السوسة" رغم تفجير التنظيم سيارة مفخخة خلال تقدمهم على محو واحد إلى البلدة، والذي أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة 3 آخرين، فيما استولت على سيارة معدة للتفجير بعد قنص سائقها في محيط قرية موزان (السفافنة).

وعلى جبهة "البحرة"، استهدف عناصر التنظيم بصاروخين حراريّين عربات "قسد" العسكريّة المحمّلة بسلاح دوشكا، ما أدّى إلى تضرّرها، تبع ذلك قصف بالهاون، فيما ردت مقاتلات التحالف الدولي على تحركات التنظيم بضربتين جويّتين في تلك المنطقة الواقعة على أطراف "هجين".

وكان طيران التحالف الدولي ارتكب مجازر عدة خلال اليومين الماضيين راح ضحيتها عشرات السوريين والعراقيين بينهم أطفال ونساء نتيجة استهداف مسجدي "عمار بن ياسر" و"عثمان بن عفان" وموقعين آخرين قرب بلدة "السوسة" قبل بدء هجوم "قسد" عليها شرق دير الزور.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي