أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توتر في الحسكة إثر اختطاف زوجة قيادي من حزب الله

من تشييع القتيلين وليد نزال وعلاء العفارة بالقامشلي - نشطاء

شهد المربع الأمني في الحسكة خلال اليومين الماضيين توترا بين ميليشيا "أنصار الأمن العسكري" وبين مسلحين يتبعون لـ"حزب الله" في المدينة.

وقالت مصادر محلية إن سبب التوتر الذي حصل منذ يومين مع سماع إطلاق نار داخل المربع الأمني بالحسكة، هو اختطاف أحد عناصر ميليشيا "أنصار الأمن العسكري" ينحدر من ريف الشدادي- لزوجة قيادي في ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وأشارت المصادر إلى أن المسلح تزوج "المخطوفة" يوم الخميس الماضي، الأمر الذي جعل أجواء الحذر تسود المربع الأمني بعد ذلك.

ويتركز تواجد ميليشيا "حزب الله" و"الإيرانيين" المحدود بمديرية الزراعة في حي "الميريديان" و"دار الأيتام" غرب ثانوية "أبي ذر الغفاري" وسط مدينة الحسكة، ويقدر عدد العناصر المقيمين باستمرار بالمقرات بنحو 4 عناصر لبنانيين و10 سوريين محليين.

من جهتها، مصادر موالية للنظام نفت وجود أي مشاكل داخل المربع الأمني، قائلة: إنه "انتشار أمني بسبب زيارة اللواء علي عارفة القائد العام لقوات حرس الحدود".

وكانت ميليشيات تابعة لقوات النظام شيعت يوم أمس جثث 3 عناصر محليين من "حزب الله" في مدينتي القامشلي والحسكة، بعد مقتلهما قرب "حلفايا" بريف حماة الشمالي.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي