أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة ثلاثة أشخاص إثر عاصفة مطرية تجتاح دمشق وريفها

شهدت دمشق وريفها أمس هطولات مطرية غزيرة - ناشطون

توفي‎ ‎‏ في بلدتي "دير مقرن" و"كفير الزيت" في منطقة وادي بردى جراء سيول تسببت بها عاصفة مطرية ‏ضربت دمشق وريفها مساء أمس السبت.‏

وذكرت وسائل إعلام النظام أن شابا توفي في بلدة "كفير الزيت" وطفلتين‏‎ ‎في قرية "دير مقرن" في منطقة ‏وادي بردى.‏

وقال رئيس بلدية دير مقرن "محمد حميدان عودة" إن الطفلتين "أسيل الخطيب" البالغة من العمر أربع سنوات ‏و"هديل اللحام" ذات الست سنوات توفيتا نتيجة اجتياح السيول صالة الأفراح في البلدة بشكل مفاجئ، حيث لم ‏يتمكن أحد من إنقاذهما بسبب سرعة السيول وقوتها.‏

من جهته أوضح رئيس بلدية كفير الزيت "محمد أمين أحمد" أن السيول جرفت الشاب "محمد أحمد سرور" البالغ من ‏العمر 35 عاما أثناء محاولته إنقاذ بعض الأشخاص وسحبته من ساحة "الأيتام" إلى ساحة "شكر سعيد" في ‏البلدة، ما أدى إلى وفاته، مشيرا إلى انهيار ثلاثة منازل بالكامل وتضرر مئتي منزل في بلدة "كفير الزيت"، ‏إضافة إلى تعطل شبكتي المياه والصرف الصحي.‏

وذكرت وكالة أنباء النظام (سانا) أن الـ24 ساعة القادمة ستكون كميات هطول الأمطار كبيرة في كل مناطق ‏البلاد، وخاصة في مناطق الساحل والجزيرة والمنطقة الشرقية، مع احتمال استمرارها حتى منتصف الأسبوع ‏القادم‎.‎

وشهدت دمشق وريفها أمس هطولات مطرية غزيرة أدت إلى توقف حركة السير في عدد من الطرقات بسبب ‏تجمع المياه وانزلاق التربة، كما تسببت بتضرر بعض المنازل.‏

كذلك شهدت مناطق الزبداني والقلمون الغربي والشرقي فيضانات وسيولا جارفة، أحدثت ضررا في الأحياء ‏السكنية والسيارات وخسائر في المواشي‎.‎

وفي دمشق نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر جرف السيول لامرأة في منطقة ‏"الجسر الأبيض" بدمشق‎.‎

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي