أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فريق تحقيق تركي ثان يدخل القنصلية السعودية في إسطنبول

اختفت آثار الصحفي السعودي خاشقجي في 2 أكتوبر / تشرين الأول الجاري

دخل فريق بحث جنائي تركي مساء الأربعاء مبنى القنصلية العامة السعودية في إسطنبول، تزامنا مع مواصلة فريق آخر تحقيقاته في مقر إقامة القنصل السعودي، للكشف عن ملابسات اختفاء الكاتب في صحيفة "واشنطن بوست" جمال خاشقجي.

وبينما يرافق مسؤولون سعوديون فريقي التحقيق التركيين، يواصل الصحفيون الانتظار والترقب لتغطية آخر التطورات حيال حادثة اختفاء خاشقجي.

واختفت آثار الصحفي السعودي خاشقجي في 2 أكتوبر / تشرين الأول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وفيما قال مسؤولون سعوديون إن خاشقجي غادر القنصلية بعد وقت قصير من دخولها، طالب الرئيس أردوغان المملكة بتقديم ما يثبت ذلك، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية حتى الآن، وقالت إن كاميرات القنصلية "لم تكن تسجل" وقت دخول خاشقجي.

ووافقت تركيا على طلب سعودي بتشكيل فريق تحقيق مشترك في القضية، وفي سياق ذلك أجرى فريق بحث جنائي تركي، مساء الاثنين، أعمال تحقيق وبحث في مقر القنصلية السعودية.

فيما تتواصل، الأربعاء، أعمال فريق التحقيق التركي داخل مقر إقامة القنصل السعودي بإسطنبول.

وأصدرت أسرة خاشقجي، الثلاثاء، بيانا طالبت فيه بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف حقيقة مزاعم مقتله بعد دخوله القنصلية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن مسؤولين أتراكا أبلغوا نظراءهم الأمريكيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي داخل القنصلية، وهو ما تنفيه الرياض.

الاناضول
(42)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي