أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زيف موته عبر وسائل التواصل الإجتماعي للهروب من الشرطة التركية

المدان - الأناضول

أقدم التركي "أحمد ب" الفار من وجه العدالة على قتل نفسه في العالم الافتراضي، بنشره صورا على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها ميتا، بهدف كف بحث الشرطة التركية عنه.

ونشر "أحمد ب" المحكوم بالحبس 8 سنوات و7 أشهر بتهم تتعلق بالسرقة وتجارة المخدرات، صورا في مواقع التواصل الاجتماعي بالاتفاق مع أصدقائه، يظهر فيها ملفوفا بالشاش من رأسه وصدره وذراعه اليمنى، ممددا على سرير أبيض، للإيحاء بأنه ميت، وكتب تحت الصورة عبارات من قبيل "جعل الله مثواه الجنة" "ألهم ذويه الصبر" "فلتهنأ روحك".

وبعد وصول الخبر لأبيه الموجود في ولاية باليكسير أسرع في المجيء إلى ولاية أضنة التي يعيش فيها ابنه "أحمد ب" ليتفاجأ بعدم وجود أي جنازة أو مراسم تشييع، ليقوم بدوره بإبلاغ الشرطة عن الأمر.

وقامت الشرطة بدهم عدد من العناوين التي يمكن للمحكوم الاختباء بها، ليتم القبض عليه في منزل بمنطقة غل بهشة بولاية أضنة، وتعثر معه على هوية شخصية مزورة.

وفي إفادته اعترف "أحمد ب" بأنه لجأ إلى هذه الحيلة بقتل نفسه في مواقع التواصل الاجتماعي، لتوقف الشرطة البحث عنه.

الاناضول
(32)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي