أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خسارة غير مسبوقة لحلفاء "ميركل" في انتخابات ولاية "بافاريا"‏

حصل الحزب ‏على 35,3% من الأصوات

فقد الحزب "المسيحي الاجتماعي"، حليف المستشارة الألمانيا "انجيلا ميركل" ميركل الأغلبية المطلقة في ولاية "بافاريا" ‏وفق نتائج جزئية غير رسمية لانتخابات الولاية.‏

وحسب هذه النتائج الجزئية غير الرسمية، خسر الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري‎ (CSU) ‎، أغلبيته المطلقة بحصوله ‏على 35,3% من الأصوات، وهي نسبة أقل بـ 12 نقطة من النتيجة التي حققها في انتخابات عام 2013، والأدنى منذ ‏خمسينيات القرن الماضي. كما يعتبر الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك الثاني في الائتلاف الحاكم في برلين، ‏الخاسر الأكبر في هذه الانتخابات‎.‎

ووفق هذه النتائج الجزئية تعرض الاشتراكيون إلى أكبر هزيمة في تاريخهم وحلوا في المرتبة الرابعة، بعد الاجتماعي ‏المسيحي وحزب الخضر وحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، بحصولهم على 9,9% من الأصوات. كما ‏يعتبر حزب "الخضر" الفائز الأكبر في هذه الانتخابات إذ حل في المرتبة الثانية بـ 18,5‏‎%.

ودُعِي حوالي 9,5 ملايين من الناخبين إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم، بينهم 600 ألف ناخب يدلون بأصواتهم ‏لأول مرة. ‏

وقد بلغت نسبة المشاركة 72,5%، ما يعني نسبة مشاركة مرتفعة بمقدار 9% تقريبا عن مثيلتها التي أجريت قبل خمسة ‏أعوام. كما تعد تلك النسبة هي الأعلى للمشاركة الانتخابية في "بافاريا" منذ ثمانينيات القرن الماضي‎.

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي