أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تستدعي السفير السعودي للإستفسار عن جمال خاشقجي

اختفى "خاشقجي" بعد مراجعة قنصلية بلاده في اسطنبول - جيتي

استدعت وزارة الخارجية التركية، السفير السعودي لدى أنقرة "وليد بن عبد الكريم الخريجي" للاستفسار عن وضع ‏الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" الذي تبين أنه مختفٍ‎.‎

وذكرت وكالة أنباء الأناضول نقلا عن مصادر دبلوماسية "إن السفير الخريجي استُدعي إلى مقر الخارجية التركية في ‏أنقرة بعد ظهر أمس الأربعاء"‏‎.‎

وأوضحت أن مساعد وزير الخارجية التركي "ياووز سليم كيران" التقى "الخريجي" واستفسر منه عن وضع الصحفي ‏السعودي "خاشقجي"‏‎.‎

وكان الكاتب السعودي قد اختفى أثره في مدينة اسطنبول، بعد ان دخل قنصلية بلاده هناك لمتابعة بعض المعاملات، لكنه ‏لم يخرج منها رغم مضي ساعات على دخوله إياها، ما اضطر السلطات التركية لفتح تحقيق في ظروف اختفائه.‏

ويعد "خاشقجي" من الأصوات المنتقدة لما يجري في السعودية من تجاوزات وتضييق مضاعف على حرية الرأي ‏والتعبير، لاسيما بعد أن نجحت "أبو ظبي" في استمالة "الرياض" إلى نهجها في التعاطي مع الجماعات الإسلامية، وفي ‏مقدمتها "الإخوان المسلمون".‏

وفضلا عن آرائه المنتقدة لما يجري في بلاده، عرف "خاشقجي" بمناصرته الواضحة للثورات العربية، وخصوصا ‏الثورة السورية.‏

‏"خاشقجي" البالغ نحو 60 عاما، يعد من الصحافيين والكتاب المعروفين على مستوى السعودية والمنطقة، وله مؤلفات ‏ومقالات كتبها من موقع قربه من أصحاب القرار واطلاعه –عن كثب- على تجارب جماعات إسلامية مختلفة.‏

زمان الوصل - رصد
(98)    هل أعجبتك المقالة (102)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي