أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشبكة السورية: مقتل 192 سوريا خلال أيلول نصفهم بنيران النظام وروسيا

قصف على ريف إدلب - جيتي

قتل ما لا يقل عن 192 مدنيا في أيلول الماضي، على يد أطراف النِّزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا، من بينهم 95 على ‏يد قوات حلف النظام مع روسيا، وذلك بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.‏

وأوضحت الشبكة في تقرير لها صدر اليوم الاثنين أن " 78 مدنيا قتلوا على يد قوات النظام، من بينهم 13 طفلاً، و3 ‏نساء، و41 مدنيا بسبب التعذيب، فيما قتلت قوات يُعتقد أنها روسية 17 مدنيا، بينهم 6 أطفال و5 نساء"، مشيرة إلى "مقتل ‏‏18 مدنيا، من بينهم 5 أطفال وسيدة واحدة على يد التَّنظيمات الإسلامية المتشددة، قتل منهم تنظيم الدولة 17 مدنيا، بينهم 5 ‏أطفال، وقتلت تنظيمات أخرى مدنيا واحدا‎".

وأحصى التقرير "مقتل 20 مدنيا، من بينهم 3 أطفال وامرأة واحدة على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية".‏

كما وثَّق "مقتل 3 مدنيين بينهم طفلان نتيجة قصف طيران قوات التحالف الدولي"، في وقت "قتل فيه 56 مدنيا، من بينهم ‏‏18 طفلاً، و4 سيدات، على يد جهات أخرى"‏‎.‎

وذكر تقرير الشبكة أن "قوات حلف النظام وروسيا تصدر بقية الأطراف بقتلها 50 بالمئة من حصيلة الضحايا المدنيين"، ‏كما وثَّق في "سبتمبر الماضي، للشَّهر السادس على التوالي ارتفاعا في حصيلة الضحايا المدنيين جراء عمليات تفجير ‏متنوِّعة وعمليات اغتيال‎".

الشبكة وثقت "مقتل 6 آلاف و228 مدنيا منذ مطلع 2018، على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا، قوات حلف ‏النظام مع روسيا مسؤولة عن قتل 4 آلاف و514 مدنيا منهم‎". 

وأكَّد التَّقرير أنَّ "قوات حلف النظام وروسيا، انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، الذي يحمي الحقَّ في الحياة، ‏وأنَّ ما لا يقل عن 90 بالمئة من الهجمات الواسعة والفردية وُجّهت ضدَّ المدنيين وضدَّ الأعيان (الأهداف) المدنيَّة‎".

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي