أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حماة.. محلي "اللطامنة" يطلب المساعدة بعد عودة 200 عائلة إلى المدينة

طالب المجلس جميع الجهات المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه الأهالي - جيتي

وجه المجلس المحلي في مدينة "اللطامنة" شمال حماة، عبر بيان له مناشدة لجميع المنظمات الإنسانية، للاستجابة للوضع الراهن في المدينة وتوفير الاحتياجات الأساسية للمدنيين فيها.

وطالب المجلس، جميع الجهات المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه الأهالي لتأمين ما يلزم من خدمات ضرورية تخفف من معاناة الأهالي في المدينة.

وقال المهندس "حسام الحسن" رئيس المجلس المحلي لمدينة "اللطامنة" إن نحو 375 عائلة تتواجد في المدينة رفضت النزوح خارج المدينة رغم كثافة القصف من طيران الأسد وحليفته روسيا، ولم يستطع المجلس المحلي تخديم هؤلاء العوائل بسبب القصف.

وأشار "الحسن" في تصريح لـ"زمان الوصل" إلى أن المدينة شهدت بعد مؤتمر "سوتشي" حالة من الهدوء النسبي وعودة 200 عائلة، ما أتاح الفرصة للمجلس المحلي لتقديم عدة أعمال منها إعادة ترميم مدرسة وإزالة الركام جراء القصف بمساعدة الدفاع المدني والأهالي، كما يقوم المكتب الخدمي في المجلس باستئناف مد خطوط الكهرباء إلى المدينة والتي توقفت جراء القصف وتمديده إلى بئر المياه الوحيد في المدينة الذي يعمل على الديزل.

وناشد "الحسن" جميع المنظمات للدخول إلى مدينة "اللطامنة" المدمرة بنسبة 80% تقريبا، وتأمين أبسط مستلزمات الحياة الأساسية، ولو عن طريق تأمين خيام للمدنيين للسكن فيها، ريثما يتم إصلاح بيوتهم المدمرة بشكل كامل.

يذكر أن مدينة "اللطامنة" شمال حماة، تعرضت لآلاف الغارات الجوية من قبل طيران الأسد الحربي والمروحي وحليفته روسيا على مدار 5 سنوات، وتعد شبه مدمرة وتفتقر لأبسط مقومات الحياة الإنسانية.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي