أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. احتجاجات داخلية في "قسد" والتنظيم يهاجمها في "هجين"

قرية "أبو النيتل" - ناشطون

احتج مسلحو ميليشيا "مجلس دير الزور" يوم الأربعاء على مقتل أحد عناصرها على يد "الانضباط العسكري" التابعة لـ"قسد" في بلدة "الحصان غرب دير الزور، في حين شن تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوماً ضد هذه الميليشيات على أطراف مدينة "هجين".

ذكرت شبكة "فرات بوست" المحلية إن مجموعة من عناصر "مجلس دير الزور العسكري" إحدى ميليشيات "قسد" مع بعض المدنيين احتجوا وقطعوا الطريق العام في بلدة "الحصان" بالإطارات المشتعلة على خلفية مقتل أحد زملائهم على يد ميليشيا "وحدات الانضباط العسكري بعد إصابته خلال مداهمتها منزله ليلا ومحاولة اعتقاله بتهمة السرقة.

وجاء ذلك بعدد يوم واحد من اقتحام ميليشيات "قسد" لقرية "أبو النيتل" عقب اشتباكات مع سكان القرية بمنطقة "الخابور" بدعم من طائرات التحالف بحجة تعرض عناصرها لهجوم بالمنطقة، وانتهى الهجوم بسقوط جرحى من الطرفين واعتقال أكثر من 10 أشخاص من الأهالي.

وكانت ميليشيات "قسد" أقدمت قبل يومين على هدم محلين تجاريين وحرق 6 محلات والبسطات التجارية مع قوس قرية "سويدان جزيرة" بذريعة تعرض دولية لها لإطلاق نار ومقتل 4 من عناصرها وسط السوق، الأمر الذي دفع السكان إلى الاحتجاج ضدها حتى فرقتهم بالرصاص الحي وقتلت شخصين أحدهما طفل وجرحت العشرات.

وعلى الجبهات، شن تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوماً بالسيارات المفخخة والمجموعات الانغماسية ضد "قسد" بمنطقة "الحوامة" على أطراف مدينة "هجين"، حسب الناشط "تاج العلاو".

وقال الناشط إن التنظيم بدأ الهجوم فجرا بالتمهيد المدفعي وقذائف الهاون ثم أرسل سيارتين مفخختين لكسر خطوط "قسد" الأولى بمشاركة الانغماسيين، وسط غياب طيران التحالف علن المعركة.

وأضاف "العلاو" أن ميليشيات "قسد" أرسلت تعزيزات كبيرة إلى الجبهة ثم نقلت العناصر الذين سقطوا قتلى وجرحى إلى مستشفى بلدة "غرانيج" بمنطقة "الشعيطات" القريبة.

خلال أسبوعين من المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، سيطرت ميليشيات "قسد" المدعومة أمريكيا على قرية "الشجلة" أمس وقبلها على بلدة "الباغوز فوقاني" باستثناء حارة "الخريصات" المحاذية لقرية "المراشدة" من جهة نهر الفرات.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي