أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

روسيا ترسل طائرة قيادة إلى "حميميم" وتعلن عن أسماء قتلاها

محلي | 2018-09-20 17:25:33
روسيا ترسل طائرة قيادة إلى "حميميم" وتعلن عن أسماء قتلاها
   قاعدة حميميم - أرشيف
زمان الوصل
أرسلت روسيا طائرة تجسس من نوع "إليوشن 18" إلى قاعدتها في مطار "حميميم" العسكري، وذلك لكي تكون بديلا عن طائرة القيادة "إيل 20" الأكثر تطورا والتي أُسقطت في المياه الإقليمية السورية قبالة شاطئ طرطوس منذ يومين. 

هذا وبدأت روسيا باستخدام الطائرة "إيل 18" بعد إنتاجها عام 1957، وخضعت لتعديلات كثيرة خلال الأعوام الماضية، تم إحداث مكتب تصميم في عام 1965 لتحويل بعضا منها إلى طائرات قيادة عسكرية متنقلة واستطلاع، وأدخلت عليها أجهزة تشويش.

وتمارس "إيليوشن 18" عملها العسكري مع الحماية الجوية لها من قبل طائرات حربية مقاتلة ترافقها، وتقوم بالتصوير الجوي، وتحليل المعلومات وقيادة العمليات الجوية الحربية، سواء في حالة الاشتباك الجوي أو في حالة قيام الطائرات بتنفيذ مهام القصف على الأهداف البرية.

وتم تزويدها بمعدات استطلاع إلكترونية متطورة وأجهزة رادار لكشف الأهداف الجوية والأرضية، وأجهزة تشويش على المحطات الاستطلاعية اللاسلكية ومحطات القيادة الأرضية والجوية وأجهزة الرادار من أجل ما يسمى "الإعماء العملياتي للعدو".

وكانت الطائرة "إيلوشن 18" مصممة بالأساس كطائرة ركاب تتسع لـ"120" راكب، وطولها 35،9 م ووزنها فارغة 33760 كغ، وطول جناحها 10،2م، ومساحته 140 متر مربع، وسرعتها القصوى 625 م، وزنها الأقصى للإقلاع، 64000 كغ، تتسع خزانات الوقود 23700 ل، مداها الأقصى 7100 كم.

وأعلنت روسيا قبل يومين عن مقتل 14 خبيرا عسكريا كانوا على متن الطائرة "إيل20" المُسقطة، أثناء القصف الجوي وبالصواريخ الاستراتيجية بعيدة المدى على أهداف عسكرية سورية وإيرانية في الساحل السوري، وتمكنت "زمان الوصل" من الحصول على أسمائهم وهم:
1 – ألكسندر أليوشن.
2 – ألكسندر بورلاكا.
3 – ألكسندر أرزومانوف.
4 – أليكسي سيدونوف.
5 – أندريه سيرغييوكوف.
6 – بافل تكاتشينكو.
7 – تيموفي بارنوف.
8 – دينيس غرودوف.
9 – رومان دولماتوف.
10 – سيرغي غافريوتين.
11 – غريغوري زينوفييف.
12 – فلاديمير ياكوفليف.
13 – فيكتور كفاسينكوف.
14 – قسطنطين نازاروف.

وكانت روسيا قد أعلنت ان الطائرة "إيل20" تم إسقاطها عن طريق الخطأ من قبل الدفاعات الجوية السورية، وقد تمكنت "زمان الوصل " من الحصول على معلومات من أشخاص من أقرباء بعض عناصر الكتيبة "44" دفاع جوي، ينتمون إلى محافظتي اللاذقية وطرطوس، أكدت جميعها على اعتقال كافة عناصر الكتيبة وضباطها لاتهامهم بإسقاط الطائرة الروسية، وتم تسليمهم إلى سجن الشرطة العسكرية في قاعدة "حميميم" من قبل الأمن الجوي التابع لنظام الأسد في محافظة طرطوس.

وحسب أحد الضباط المنشقين عن الفوج "49" الذي أطلقت منه الصواريخ باتجاه الطائرة الروسية، تتشكل الكتيبة "44 اس 200" من سريتين تتبعان للفوج 49 المتموضع في جبال "القدموس"، وتضم السرية الأولى محطات رادار لكشف الأهداف الجوية، ومقر قيادة الكتيبة الذي يعطي الأوامر بإطلاق الصواريخ، وتتعاون الكتيبة مع سرية المقر التابعة لقيادة الفوج والتي تحوي محطات استطلاع مثل محطة "ب 18" المخصصة لكشف الأهداف بعيدة المدى. 

وتتكون السرية الثانية من خمس قواعد إطلاق صواريخ تتموضع على شكل دائري في محيط قيادة السرية.

ومن جهة ثانية أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم أمس عن سقوط مقاتلة روسية من نوع ميغ "31" المتطورة شرق موسكو، وذكرت عدم وقوع ضحايا نتيجة ذلك، ونجاة طاقمها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
فنان سوري يهدي تركيا لوحة فسيفسائية في ذكرى فشل الانقلاب      تقرير: الأسد وروسيا قصفا 31 مركزا للخوذ البيضاء وقتلا نحو 200 متطوع      سعودي يقتل مدربا رياضيا مغربيا      اعتقال عضو في "اتحاد ثوار حلب" في "عفرين"      نحو ألف قتيل حصيلة حملة الأسد وروسيا على الشمال المحرر      هجوم مسلح يطال حاجزا عسكريا لقوات الأسد بدرعا      الشرطة التايلاندية تضبط أكثر من طن من الميثامفيتامين البلوري      وصول طائرة روسية تاسعة إلى أنقرة تحمل معدات "إس 400"