أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليونسكو تصنف اللجاة بمنطقة السويداء كأول محمية إنسان ومحيط حيوي في سورية


 

صنفت المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو منطقة اللجاة في السويداء كأول محمية إنسان ومحيط حيوي في سورية وكواحدة من الشبكة العالمية لهذا النوع من المحميات.

وكانت سورية رشحت اللجاة البالغة مساحتها 2000 هكتار لتكون أول محمية إنسان ومحيط حيوي في سورية من أصل /26/ محمية طبيعية تتميز بنظم بيئية متنوعة في سورية إلا أنها كانت تفتقر إلى مواصفات محمية اللجاة.

وقال محافظ السويداء علي أحمد منصورة إن "هذا الإنجاز جاء نتيجة الجهود الحكومية التي بذلت بمشاركة المجتمع المحلي وكل الفعاليات في القرى التي تضمها المحمية أو على حدودها انطلاقا من أهمية حماية الموارد الطبيعية ومكونات التنوع الحيوي لصالح الإنسان بحيث يكون استخدامها مستداما في كل المواقع الطبيعية".

بدوره، قال مدير مديرية المحميات الطبيعية في وزارة الإدارة المحلية أكرم عيسى درويش إن " الجهود التي بذلت في إعداد ملف واستمارة المحمية قبل عرضها على اللجنة الاستشارية الفنية العلمية لليونسكو كانت جبارة".

وكانت لجنة اليونسكو المؤلفة من 11 خبيراً دولياًمن روسيا وكوستاريكا وغانا وبريطانيا واستراليا وسلوفاكيا والسودان وأمريكا وجامايكا ولبنان وافقت بالإجماع على طلب ترشيح محمية اللجاة يعتمد قرار اللجنة من قبل مكتب مجلس التنسيق العالمي في اليونسكو في 13 شهر شباط الجاري لخلو الاستمارة المقدمة إلى الخبراء من أي ملاحظة, الأمر الذي يعتبر نادر الحدوث.

من جهته, قال مدير شؤون البيئة بالسويداء معتصم العبد إن "هذا الإنجاز الوطني جاء نتيجة جهد ومتابعة على مدى أكثر من خمس سنوات من قبل جميع الجهات ذات الصلة، معتبرا أن "ما تحقق يستلزم الحفاظ على الحياة النباتية والحيوانية في محمية اللجاة".

سانا
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي