أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الحسكة.. رصاصة بالرأس تقتل صحفيا وانفجار ينهي حياة بائع متجول

محلي | 2018-09-13 21:14:44
الحسكة.. رصاصة بالرأس تقتل صحفيا وانفجار ينهي حياة بائع متجول
   انفجار تل حميس - نشطاء
زمان الوصل
قضى صحفي يوم الخميس بعد أيام من إصابة برصاصة طائشة في مدينة الحسكة، في حين قتل شخص وأصيب طفلان بانفجار سيارة في بلدة "تل حميس" جنوب مدينة القامشلي.

وأفاد مصدر كردي بوفاة الصحفي "عبد الرحيم يوسف" بعد 3 أيام من إصابته برصاصة طائشة في حي "الكلاسة" غربي مدينة الحسكة، لم يعرف مصدرها حتى الآن، مضيفا أن الصحفي دخل بغيبوبة قبل أن يفارق الحياة بعد فشل الأطباء بإخراج الرصاصة من جبهته.

وفي منطقة القامشلي، أكد الناشط "مهند اليوسف" أن رجلا يعمل في "شراء الخردوات" قضى وأصيب طفلان كانا يبيعان قطع خردة وبلاستيك حين انفجرت سيارته بمنطقة خالية قرب سوق "الفرود" جنوبي بلدة "تل حميس"، مرجحا أن يكون الانفجار ناتجا عن انفجار لغم أرضي من مخلفات المعارك في الأرض.

وأشار "اليوسف" إلى أن "فايق الجمو" تاجر خردة معروف بالمنطقة، ونفى ما روجته وسائل إعلام "الاتحاد الديمقراطي" حول تفخيخ السيارة، التي كان ابنه راكبا في حوضها وأصيب أيضا.

وفي سياق قريب، تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" مقتل 3 عناصر لميليشيات "قسد" بتفجير عبوات ناسفة وقنابل في مدينة "الشدادي" جنوب الحسكة في قرية "العدوانية".

كما تبنى مقتل عنصرين في قريتي "صبيح" و"الزيانات" جنوب مدينة "الشدادي".

وكان مسلحو ميليشيات "هات" (المقنعين) و"الصناديد" بدعم من مروحيات أمريكية اعتقلوا قبل يومين 4 أشخاص بينهم امرأة في قريتي "خويتلة" و"الدويم" التابعتين لناحية "اليعربية" على الحدود مع العراق.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مسؤولون أمريكيون: لا تراجع عن قرار الانسحاب من سوريا      وزارة الدفاع الروسية تمنح أحد "صبيان النمر" وسام تكريم لدوره في "محاربة الإرهاب"      اليابانية أوساكا تبلغ الدور الثالث في استراليا المفتوحة      علماء يحذرون.. أنواع كثيرة من البن مهددة بالانقراض      إحتجاجات السودان على موعد مع "العصيان المدني"‏      تونس.. إضراب عام يشمل المطارات والوزارات والمدارس      اعتقال شاب أمريكي متهم بالتخطيط لشن هجوم على البيت الأبيض      من إدلب إلى السودان.. "يسرية" تنهي 8 سنوات من الضياع بمساعدة تركية