أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"المندسون".. مصطلحات الأسد قد تؤدي لتقسيم العراق

عـــــربي | 2018-09-11 12:34:57
"المندسون".. مصطلحات الأسد قد تؤدي لتقسيم العراق
   من احتجاجات البصرة - جيتي
زمان الوصل - رصد
طالب رئيس "عشائر بني مالك" في العراق الشيخ "ضرغام المالكي" بالاعتذار عن كلمة ‏‏"مندسين"، وإلا فإنه "لن يقف احد بوجه إقليم البصرة".‏

وقال الشيخ المالكي، خلال لقاء عقده رئيس الوزراء "حيدر العبادي" مع شيوخ عشائر ‏البصرة "إن لم تبادر حكومة بغداد بالاعتذار لعوائل واهالي البصرة عن كلمة المندسين ‏فسوف لن يقف بوجه اقليم البصرة أحد" مشيرا إلى أن "التظاهرات وعلى مدار شهور ‏كانت ومازالت سلمية، بينما بغداد تعتبر أهالي البصرة مواطنين درجة ثانية".‏

وأول من أطلق كلمة "مندسين" مدير إدارة الإعلام في وزارة داخلية نظام الأسد عقب ‏مهاجمة عناصر المخابرات لذوي المعتقلين خلال اعتصامهم في ساحة "المرجة" بدمشق ‏يوم 16 آذار مارس 2011 زاعما أن عناصر "اندست" بين الأهالي وهذا ما دفع عناصر ‏المخابرات للتدخل.‏

وأضاف "ضرغام": "أتحدى العبادي أن يستخدم ماء التنومة الذي بلغت ملوحته حد ‏المعقول والمقبول" في إشارة إلى تلوث مياه الشرب في البصرة.‏

وحذر "المالكي, من أن "شيوخ البصرة وسكانها سيحاولون عزل المحافظة واقامة اقليم ‏مستقل في حال لم تقدم الحكومة الاتحادية الخدمات للمحافظة".‏
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجربا" يزور "حميميم" الروسية      شهادات وأسماء... هكذا يصفي الأسد حساباته مع المنشقين "المصالحين"      كندا.. مقتل 7 أطفال سوريين في حريق التهم منزلهم      بعد ساعات من خطاب بشار.. تقنين الكهرباء في دمشق تتضاعف مدته والموالون يتململون      قافلة روسية صدمت سيارته وقتلت ابنة خالته والنظام يعتقل الضحية      قيادي إيراني: لدينا خطط لإلحاق الهزيمة بالقوى العظمى      خروج مدنيين محاصرين من مناطق التنظيم في دير الزور      تشريع جديد يمنع الجنود الروس من استخدام الهواتف الذكية