أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"المندسون".. مصطلحات الأسد قد تؤدي لتقسيم العراق

عـــــربي | 2018-09-11 12:34:57
"المندسون".. مصطلحات الأسد قد تؤدي لتقسيم العراق
   من احتجاجات البصرة - جيتي
زمان الوصل - رصد
طالب رئيس "عشائر بني مالك" في العراق الشيخ "ضرغام المالكي" بالاعتذار عن كلمة ‏‏"مندسين"، وإلا فإنه "لن يقف احد بوجه إقليم البصرة".‏

وقال الشيخ المالكي، خلال لقاء عقده رئيس الوزراء "حيدر العبادي" مع شيوخ عشائر ‏البصرة "إن لم تبادر حكومة بغداد بالاعتذار لعوائل واهالي البصرة عن كلمة المندسين ‏فسوف لن يقف بوجه اقليم البصرة أحد" مشيرا إلى أن "التظاهرات وعلى مدار شهور ‏كانت ومازالت سلمية، بينما بغداد تعتبر أهالي البصرة مواطنين درجة ثانية".‏

وأول من أطلق كلمة "مندسين" مدير إدارة الإعلام في وزارة داخلية نظام الأسد عقب ‏مهاجمة عناصر المخابرات لذوي المعتقلين خلال اعتصامهم في ساحة "المرجة" بدمشق ‏يوم 16 آذار مارس 2011 زاعما أن عناصر "اندست" بين الأهالي وهذا ما دفع عناصر ‏المخابرات للتدخل.‏

وأضاف "ضرغام": "أتحدى العبادي أن يستخدم ماء التنومة الذي بلغت ملوحته حد ‏المعقول والمقبول" في إشارة إلى تلوث مياه الشرب في البصرة.‏

وحذر "المالكي, من أن "شيوخ البصرة وسكانها سيحاولون عزل المحافظة واقامة اقليم ‏مستقل في حال لم تقدم الحكومة الاتحادية الخدمات للمحافظة".‏
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ترامب: لسنا بحاجة لنفط الشرق الأوسط لكننا سنساعد حلفاءنا      مع بدء الموسم الدراسي.. مدارس في دير الزور مقرات عسكرية والمناهج الكردية تهدد مستقبل الأطفال      الأمريكان والأتراك يردمون أنفاق "الاتحاد الديمقراطي" قرب "رأس العين"      إيران تحتجز سفينة بالقرب من "هرمز" وتعتقل طاقمها      "الاتحاد الديمقراطي" يحفر الأنفاق ويحصن عسكريا في الحسكة      رئيس حكومة النظام يجيب على مطالب زيادة الرواتب.. "عيش يا كديش"      فرنسا.. وزير الخارجية يواجه غضب عشرات العائلات والقضاء بسبب سوريا      النظام يفشل في الاستحواذ على الحصة الكبرى من إنتاج القمح لهذا العام