أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اجتماعات اللجنة الدستورية بين الأمم المتحدة والدول الضامنة تبدأ بجنيف

يلتقي "دي ميستورا" وفريقه مع وفود الدول الثلاث في المقر الأممي بجنيف - جيتي

يبدأ اليوم الاثنين في مدينة "جنيف" السويسرية اجتماع بين الأمم المتحدة والدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) لبحث ‏تشكيل "اللجنة الدستورية"‏‎.‎
ويستمر الاجتماع على مدى يومين، بدعوة من المبعوث الأممي "ستيفان دي ميستورا"‏‎.‎

ويلتقي "دي ميستورا" وفريقه مع وفود الدول الثلاث في المقر الأممي بجنيف، استكمالا للاجتماع الأخير الذي جرى ‏نهاية تموز يوليو في "سوتشي" الروسية‎.‎

وخلال اجتماع "سوتشي" جرى التوافق على قوائم المرشحين لعضوية اللجنة الدستورية، على أن يتم نقاش الآليات ‏الناظمة والنظام الداخلي للجنة في الاجتماع الذي يبدأ اليوم‎.‎

وسلم نظام الأسد في وقت سابق قائمة بأسماء مرشحيه للجنة الدستورية، تبع ذلك تسليم المعارضة قوائمها عبر الهيئة ‏العليا للمفاوضات، فيما جرى العمل لقائمة ثالثة ما بين دي ميستورا وفريقه من جهة، والدول الضامنة، من جهة أخرى‎.‎

وخلال قمة طهران الثلاثية الأخيرة الجمعة الماضية، التي جمعت الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مع نظيريه ‏الروسي "فلاديمير بوتين" والإيراني "حسن روحاني" جرى التأكيد على أهمية تشكيل اللجنة الدستورية في مستقبل ‏سوريا‎.‎

وتعتبر المعارضة مهام اللجنة الدستورية هي وضع دستور جديد كامل، يبنى عليه الانتخابات البرلمانية والرئاسية، فيما ‏يصر النظام على أن يكون مهام اللجنة منحصرا في مناقشة دستور وضعه هو في العام 2012‏‎.

ومع اختلاف التفسير بين النظام والمعارضة، ينتظر الكشف عن اللجنة الدستورية وآلية عملها، خلال الاجتماع الحالي، ‏وانتهاء الاجتماع مع الدول الغربية، على أن يتم دعوة اللجنة الجديدة للعمل والاجتماع في جنيف‎.‎

ويترأس نائب وزير الخارجية التركية "سدات أونال" وفد بلاده، فيما يترأس الوفد الروسي "ألكساندر لافرنتيف" مبعوث ‏الرئيس "فلاديمير بوتين" الخاص في سوريا، بينما يترأس وفد إيران مساعد وزير الخارجية "حسين أنصاري"‏‎.‎

زمان الوصل - رصد
(32)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي