أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اشتباكات في القامشلي تسفر عن 11 قتيلا من الأمن العسكري و7 من الاتحاد الديمقراطي

اندلعت اشتباكات يوم السبت بين عناصر قوات النظام ومسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) قرب "دوار السياحي" وسط مدينة القامشلي شمالي الحسكة، ما أوقع أكثر من 20 قتيلا وجريحا من الطرفين.

وذكرت ميليشيا "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" إنها قتلت 11 عنصرا لقوات النظام وجرحت 2 بعد إطلاق عناصر النظام النار على إحدى نقاطها خلال مرورهم بحاجز لها بالأحياء الجنوبية لمدينة القامشلي.

وأكدت الميليشيا الكردية في بيان سقوط 7 من عناصرها قتلى وإصابة آخر.

من طرفه، الناشط "محمود الأحمد" قال لـ"زمان الوصل" إن بعض عناصر ‏لقوات النظام قتلوا في البداية جراء إطلاق ميليشيا "آساييش" النار على دورية للأمن العسكري في قرب دوار "السياحي" في شارع الحسكة القادم من جهة مطار القامشلي.

وأضاف أن الاشتباكات التي أوقعت أكثر من 20 قتيلا وجريحا توسعت لتشمل المنطقة بين "دوار السياحي" وحاجز المطار (دوار الباسل)، مبينا أن ميليشيات تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" قطعت الطريق الوحيد الرابط بين المربع الأمني لقوات النظام وسط القامشلي وبين المطار.

ولفت إلى أن بعض المصادر ترجع سبب اندلاع الاشتباك إلى منع ميليشيا "آساييش" مرور 3 سيارات محملة بالذخيرة تمر يوميا من المطار باتجاه المربع الأمني عبر الطريق الذي يمر بين أحياء يسيطر عليها الحزب الكردي.

وكانت مليشيات "وحدات حماية الشعب" و"آساييش" و"التدخل السريع" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، سيطرت في نيسان أبريل /2016 على بناء التأمينات الاجتماعية، والفرن الغربي وسجن "علايا"، والمؤسسة العسكرية القديمة في مدينة القامشلي، بعد مواجهات مع ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام خلال 3 أيام من المواجهات أدت لمقتل 17 مدنياً و18 عنصرا من الحزب الكردي ونحو 20 عنصراً لقوات النظام.

وحصلت "زمان الوصل" على أسماء قتلى النظام وهم عناصر في "الأمن العسكري" على يد مسلحي "الاتحاد اليمقراطي" صباح اليوم أثناء تبديل النوبات على حاجز "دوار السياحي" في مدينة القامشلي، وهم:
حسن عدنان خلوف- طرطوس
سام كامل وسوف -طرطوس
علي حسن بدران- طرطوس
ربيع دباح نيوف- طرطوس
وجدي محمد درويش حمص
باسل نديم الصالح- حمص
سليمان علي صلوح -حمص
علي اسامة سليمان -حمص
مغيث محمد ناصر- جبلة
لؤي جميل اسماعيل- جبلة
علي يوسف رمضان- سلمية
محمد علي عيسى- مصياف
أسامة أحمد العبدالله -دير الزور.

زمان الوصل
(62)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي