أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلت زوجها .. ودفنت معه السر سنوات الى أن أيقظه حبيبها؟!

تتلخص وقائع هذه الدعوى حول(س) التي تزوجت وهي ابنة العاشرة من زوجها(آ) الذي يكبرها بـ/33/ عاماًَ... تقول (س): ان والدها كان يعمل بمزرعة( آ) وكان والدي يستدين منه كل شهر لمعالجة امي وجدتي ومصاريف اخي العسكري وتراكم الدين على والدي. حتى لم يعد يستطيع ان يسدده لـ ( آ) عندها طلب من ابي ان يتزوجني استيفاء للدين ..

رفض والدي في بادئ الامر، ولكن لإلحاح (آ) على استيفاء الدين او تقديم السندات الى الشرطة ثم المحكمة وطرد والدي واسرتي من المزرعة التي قضى حياته فيها وبخدمة المزرعة والفيلا واسرة(آ)، قبل والدي بالامر كرهاً وتزوجني ولا أحد يعرف من اسرته ذلك... ولكن يأتي كل اسبوع مرة إلى المزرعة وعندما تأتي اسرته معه لايكلمني... وعندما يأتي بمفرده يعاشرني كزوجة .. ومرت الخمس سنوات الاولى وأنا على هذه الحالة. لامتزوجة ولامطلقة. سافر ولده الوحيد الى فرنسا وتزوج هناك ثم لحقت به والدته: وكان(آ) يذهب شهوراً ثم يعود ولايرسل لي اي شيء وعندما يأتي يقول لي كلي من المزرعة واصرفي مما يتوفر وخذيه من والدك.. ويقول دائماً: الا يكفي انني مستضيفكم في المزرعة تأكلون وتشربون وتنامون فيها... سوف اطرد اسرتك منها يوماً..

وكان(آ) بين فترة واخرى يجلب معه احداهن مرة يقول هذه ابنة أختي ومرة ابنة اخي ومرة مهندسة ديكور لوضع ديكور جديد للفيلا.. ومرة ممرضة وكانت الواحدة منهن تقضي اليوم واليومين معه وكان مطلوباً مني ان اقدم له الطعام والشراب واخدم عليه على انني بنت الفلاح في المزرعة بل وكان يقول لي انه تزوجني (زواج براني) اي دون عقد... وكان يهددني اذا تكلمت يوماً بأنه سوف يرمي أسرتي في الشارع ويضع والدي بالسجن لانه لم يسدد الدين الذي برقبته منذ عشرات السنين... وتقول (س).. انها تعرفت على الشاب( ع) الذي كان يأتي لرش الاشجار بالدواء... وكنت أساعده واقدم له الفطور والشاي واصبح يعرف كل شيء بحياتي حتى اعترفت له انني اذهب الى لبنان للبحث عن عمل... وغاب ولم اعد اعرف عنه شيئاً وانقطعت اخباره وفي ذات يوم وبينما كان ابي يسقي الاشجار حضر(آ) وبدأ يصرخ على والدي و يوبخه ويتكلم معه كلمات بذيئة جداً بل لطم وجه ابي بعده ضربات حتى وقع ودعس على رأسه وكان يقول سوف ارمي بك واسرتك الى الشارع ياحقير... شاهدت والدي وهو يبكي ولايستطيع ان يعمل شيئاً... عندها قررت ان انتقم منه لانه دمر حياتي وحياة اسرتي... وفعلاً طلب مني ان ألحقه إلى الفيلا وان ابدل ثيابي واستحم لأن معه ضيوفاً... وفعلاً ذهبت الى الفيلا وعملت لهم غداء وشربوا الشاي ومشروباً آخر لم اعرفه لكنني احسست انهم اختلفوا فيما بينهم وعلا صوتهم على بعض... في منتصف الليل ذهب الزوار وطلب مني ان اجلب له الماء والملح كي اغسل رجليه وفعلاً فعلت وطلب مني ان انام معه وفعلت وعندها قررت ان اقتله فجراً... واثناء نومه جلبت ساطور المطبخ وضربت رأسه مرتين وتأكدت انه فارق الحياة فسحبت الجثة إلى المزرعة وحفرت له حفرة ودفنته بها وعدت إلى غرفة أهلي داخل المزرعة وفي الظهيرة ذهبت إلى الفيلا وفتشت المحفظة فوجدت بها /50/ ألفاً وحقيبة كانت في الخزانة وجدت فيها (مصاري) لا أعرف نوعيتها.. فاحتفظت بها... ومرت الأيام، وفي ذات يوم عاد (ص) من لبنان وقد فرحت عندما شاهدته وفتحت له الفيلا وعاشرني كل الليل. وتكررت هذه المعاشرة وأصبحت أشاهده كل يوم وكنت آخذ من المصاري التي كانت في الحقيبة وأعطيه . وأفشيت بسر القتل له.. عندها قال لي: أريد كل المصاري التي في الحقيبة وعقد الفيلا وإلا فضحت أمرك للشرطة. لم أكن أتوقع منه ذلك.. ولكن تفاجأت بأن الحقيبة اختفت وأن الشرطة جاءت تبحث عن (ا) وقالت لوالدي ان (ن) قتلت زوجها ودفنته في الحديقة وان فلاناً اعترف عليها، عندها اعترفت . وأخرجت أداة القتل ومكان الجثة وقد تأيدت هذه الوقائع بالأدلة التالية: مخفر فرع الأمن الجنائي المتضمن أقوال (س) كما هي واردة في الاعترافات الأولية ‏

وتقرير الطبيب الشرعي الذي أكد أن تعرض الجمجمة لعدة ضربات كانت كافية لتكسر الجمجمة ووجود الساطور بجانب الجثة.. ‏

و أقوال (س) أمام قاضي التحقيق معترفة بأنها القاتلة وأن والدها لا يعلم شيئاً، وأنها فعلت ذلك لأنه اعتدى عليها ولم يعاملها كزوجة بل أذل والدها دون سبب وأنها قتلته ليس حبّاً بالمال وأن المال سرقه (ص) بعد أن خدعها ووعدها بالزواج.. ‏

وتكررت الأقوال أمام هيئة المحكمة... وحيث ان هيئة المحكمة وبعد اطلاعها على وقائع هذه الدعوى والتحقيقات الجارية والأدلة المسرودة التي بلغت حد الكفاية أيقنت اقدام المتهمة المذكورة على قتل زوجها بساطور المطبخ ودفنه في حديقة الفيلا...وحيث انه ثابت من معطيات هذه الدعوى وأقوال الشهود والأدلة اليقينية المبسوطة وحيث ان المتهمة قد خططت لها وصممت على تنفيذها وإخراجها إلى حيز الوجود بروية وهدوء بال وبحجة أنه كان يعاملها معاملة سيئة هي ووالدها.. وعملاً بأحكام المادة /309/ من أصول المحاكمات تقرر بالاتفاق الحكم بما يلي: تجريم المتهمة المذكورة بجناية القتل العمد ومن أحكام المادة /535/ من قانون العقوبات والحكم عليها بالأشغال الشاقة المؤبدة وحجرها وتجريدها مدنياً.

تشرين
(20)    هل أعجبتك المقالة (27)

السوري .

2007-08-20

اذا كانت الوقائع كلها صحيحة تماما ً فإن الضحية نذل وخسيس وهو الذي تسبب بالجريمة .. لاأدري كيف أن قضائنا لايناقش الدوافع والخلفيات والحالة النفسية والظروف الاجتماعية المحيطة وينظر الى النتيجة التي آلت اليها كل هذه الظروف والدوافع .. قضائناً حرفي جدا ً وهذا ظلم كبير اذا لم يأخذ بكل العوامل .المجرم الحقيقي هو القتيل نفسه . أي وحش يتزوج بفتاة قاصر عمرها عشرة سنوات ( طفلة ) . ولو رفع الأمر للقضاء في حينه لما وصلت هي وأسرتها الى شيء .. ذلك أن من يملك يحكم .. هذه هي الحقيقة في ظل فساد استشرى . لاتستحق المتهمة كل هذه العقوبة .. ثم أين حقوقها من زواج اجبرت عليه ..؟ هذا اذا كانت الأحداث صحيحة ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي