أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دولار الشمال يسجل قفزة جديدة.. ونظيره في دمشق لا يتحرك

أرشيف

سجل الدولار في مناطق من شمال سوريا، قريبة من الحدود التركية، قفزة جديدة في سعر الصرف مقابل الليرة السورية. فيما بقي الدولار ومعظم العملات الأخرى، مستقرة في دمشق.

ويرتبط ارتفاع الدولار في مناطق الشمال السوري، بالتهديدات المتعلقة بهجوم مرتقب للنظام وحلفائه على إدلب. لكن بقاء العملات مستقرة في دمشق، يظهر أن حركة أسواق العملة في مناطق الشمال ليست تعبيراً عن انخفاض حقيقي في قيمة الليرة السورية، بقدر ما هو نوع من أنواع "الهلع" حيال تغيير ميداني محتمل في المنطقة.

واليوم الأحد، وصل الدولار في اعزاز، الواقعة ضمن منطقة "درع الفرات"، شمال حلب، إلى 462 ليرة شراء، 464 ليرة مبيع.

فيما وصل الدولار في ريف إدلب، بسرمدا، إلى 461 ليرة شراء، 463 ليرة مبيع.

وفي مدينة إدلب، ومنبج شمال شرق حلب، سجل الدولار، 460 ليرة شراء، 462 ليرة مبيع.

وفي مدينة حلب، سجل الدولار، 457 ليرة شراء، 459 ليرة مبيع.

أما في القامشلي، شمال شرق البلاد، فسجل الدولار، 455 ليرة شراء، 457 ليرة مبيع.

أما الدولار في دمشق، فبقي لليوم الثالث على التوالي، قريباً من 452 ليرة شراء، 454 ليرة مبيع.

وفي دمشق أيضاً، بقي اليورو قرب 523 ليرة شراء، 528 ليرة مبيع.

وبقيت الليرة التركية قرب 68 ليرة شراء، 70 ليرة مبيع.

وبقي الدينار الأردني قرب 632 ليرة شراء، 640 ليرة مبيع.

وبقي الريال السعودي قرب 119 ليرة شراء، 121 ليرة مبيع.

كذلك بقي الجنيه المصري قرب 24 ليرة شراء، 25 ليرة مبيع.

وأبقى المركزي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(88)    هل أعجبتك المقالة (109)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي