أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رجل أعمال مصري يقتل خطيب ابنته ‏ويدفنه في المطبخ

جرائم و حوداث | 2018-08-29 12:27:03
رجل أعمال مصري يقتل خطيب ابنته ‏ويدفنه في المطبخ
   صورة تعبيرية - أرشيف
زمان الوصل - رصد
أقدم رجل أعمال مصري على قتل خطيب ‏ابنته بسبب خلاف مع عائلته، و ذلك في ‏القضية التي عرفت إعلاميا بـ "طالب ‏الرحاب".‏

وكشفت الأجهزة المختصة في القاهرة ‏النقاب عن القضية التى شغلت الرأى ‏العام تمكنت من القبض على رجل ‏الاعمال المتهم بخطف وقتل خطيب ابنته ‏و6 آخرين استعان بهم لارتكاب الجريمة.‏

وبدأت الحادثة عندما تقدمت أسرة ‏الخطيب ببلاغ للشرطة بشأن اختفائه وانه ‏لم يعد للمنزل منذ ايام.‏

وبحسب صحيفة "الأهرام" تلقت أسرته ‏بعد ذلك اتصالا من مجهول يؤكد لهم انه ‏وراء واقعة خطفه مطالبا بـ 600 ألف دولار ‏فدية لإعادته، ليتبين بالتحقيقات ان والد ‏خطيبة الطالب اشترك مع صديقه وسائقه ‏و4 بلطجية لارتكاب واقعة الخطف بسبب ‏خلافات بين العائلتين وعندما رفضت أسرة ‏الطالب دفع الفدية قام بقتله والتخلص من ‏جثته.‏

وبينت التحقيقات ان القاتل استدرج خطيب ‏ابنته الى شقة مستأجرة بالطابق الثالث ‏بعقار في مدينة "الرحاب" وطلب مبلغ ‏الفديه لادعاء انها جريمة خطف وقام ‏بالاشتراك مع 6 آخرين فى حفر اسفل ‏‏"سيراميك" المطبخ ووضع القتيل فيها ‏ضمن صندوق خشبى بعد ان طعنه ‏بسكين وتأكد من وفاته ثم قام بتسوية ‏البلاط داخل الشقة لمنع خروج أى روائح ‏لإخفاء أي آثار للجريمة.‏

وتبين من التحريات ان المتهم الرئيسي ‏ابلغته بأن خطيبها كان يعيب على والدها ‏تجارته غير المشروعة وانه هددها اكثر من ‏مرة بفضح أمره الامر الذى اثار غضبه وقرر ‏بعدها الانتقام منه بخطفه من مدينة ‏‏"الشروق" ووضعه فى الشقة محل ‏الجريمة بمدينة "الرحاب".‏
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ردا على مجازر الأسد.. المقاومة تستهدف معسكر "جورين" بريف حماة      شيخ "شمر" بين دمشق و"حميميم" وبغداد.. دُعيت من الأسد والروس ولست موظفا عن الإدارة الكردية      توتر في السويداء على خلفية مصادرة النظام منزلا لمدني      بين دير الزور والحسكة.. وفاة 4 أطفال خلال نقل المحاصرين      حريق يلتهم ثلثي مخيم للاجئين السوريين في لبنان      الأمم المتحدة: 3,4 مليون نسمة فروا من فنزويلا      مي شدياق: عودة اللاجئين لن تتم ولو على دمائنا      مجزرة أطفال في "معرة النعمان"