أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حرب الممثلات في دراما 2019

مختارات من الصحف | 2018-08-29 12:15:34
حرب الممثلات في دراما 2019
   أمل بشوشة
عن "العربي الجديد" - مختارات من الصحف
مع دخول معظم الإنتاجات مرحلة التنفيذ والتصوير قريبًا، استعداداً للموسم الدرامي الرمضاني المقبل، تطغى مجدداً حرب الأدوار بين الممثلات. 

حرب استباقية، لا يبدو السعي من ورائها حاليًا التسويق، بل تبقى مجرد منافسة على الأفضلية، والتشكيك في المراتب، ومن هي الأقوى أو الأعلى أجراً. 

كما أصبح معروفًا، ستعتمد الخريطة الخاصة بالمسلسلات على "الثنائيات"؛ البطل من سورية والبطلة من لبنان. هكذا، انصبت جهود المنتجين على الاستفادة من نجومية وشهرة الممثلين، وتقديمها في قالب اعتاده المشاهد العربي منذ سنوات، لتصبح الدراما المُشتركة، صورة واضحة للترويج والتسويق والمُتابعة. 

رغم العقود التي تم الاتفاق بشأنها بين الممثلين والمنتجين، يبدو أن حربًا خفية تدور في كواليس المسلسلات العربية المُشتركة، اتهامات مُتبادلة بسرقة الأدوار، ليست جديدة لكنها شغلت بال المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وأسهمت في إشعال الفتن بين الممثلات أنفسهن، ذلك أمام تحفظ المُنتج عن التصريح، أو التوضيح، وترك المجال أمام جمهور هذه الممثلة وزميلتها في شن هجوم متبادل على من سرقت دور الممثلة الثانية، أو من تريد الاستعلاء بدورها على زميلتها. 

أحد المتابعين نشر، قبل أسبوع، أن الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة، كانت مُرشحة للمشاركة في الجزء الثالث من مسلسل "الهيبة" (إخراج سامر برقاوي- إنتاج الصبّاح)، لكنها اعتذرت، فذهب الدور إلى زميلتها اللبنانية سيرين عبد النور، رغم نفي بوشوشة ذلك، وردها بأنها لم تكن مُرشحة للدور. أصر البعض على ذلك، وكتب آخرون أن سيرين عبد النور تسرعت في قبول المشاركة في مسلسل "الهيبة 3" كون المسلسل فقد الحماس والتشويق، ورغم كل ما كُتب عن نجاح الجزء الثاني، إلاّ أن عبد النور اختارت أن تكون "ثالثة" بعد نادين نسيب نجيم (الجزء الأول) ونيكول سابا (الجزء الثاني). في وقت أشار آخرون إلى أن نجيم هي من أسرّت بأن أمل بوشوشة كانت مُرشحة لدور البطولة في الجزء الثالث من "الهيبة"، نظراً للخلاف المُستحكم بين نجيم وعبد النور، والذي مضى له سنوات، وذلك على خلفية من هي "الأنجح" في موسم الدراما، وتجنيد المعجبين من قبل الطرفين للرد والرد المُضاد. 

المعروف أن نادين نسيب نجيم، ستقف أمام قصي خولي ومعتصم النهار في مسلسل آخر بعنوان "خمسة ونص"، يُصور في الوقت ذاته مع "الهيبة 3" وإنتاج الشركة نفسها (الصبّاح). 

حملات بالجملة، نفي بارد. بوشوشة تقول إن ذلك لم يحصل، وهي مشغولة بمسلسل آخر من إنتاج الصبّاح نفسه (دولار) إلى جانب الممثل عادل كرم، لن يدخل في الموسم الرمضاني. نادين نسيب نجيم تنشغل بالتحضير لمسلسل جديد، تتابع من بعيد، سيرين عبد النور، يسكنها الصمت وتستعد لدخول معركة جديدة، بعد غيابها لموسمين عن المنافسة في الدراما الرمضانية. 

تُسهم هذه الحملات، ونشر الأخبار، والتداول، في من هي الممثلة الأقوى، في رسم صورة ترويجية، للمسلسلات الخاصة بموسم 2019. من دون شك هناك جمهور يدرك، أو يُتابع، وله الكلمة الفصل في ذلك، لكن ذلك لا يمنع الجمهور نفسه من المقارنة بين ممثلة وممثلة أخرى دخلت لتكون أو حلت بديلة عن الأولى. 
 
على أي حال، من المُبكر الحديث عن توقعات النجاح والفشل، لكن سجال المعركة سيبقى مفتوحاً، نظراً لما يحققه من مكسب ترويجي للأعمال الدرامية، والتي تنتظر بداية التصوير مع دنو رأس السنة الميلادية. المنافسة بدأت باكراً هذه السنة، وتستظل مرة أخرى بعنصر هام، يبدأ بتحريك مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الممثلات أنفسهن، ولا ينتهي حتى بعد عرض المسلسل. الرابح الوحيد في هذه المعركة ماديًا ومعنويًا هو المنتج الذي يفرض عمله على المحطات التلفزيونية، سلاحه جميلات الشاشة اللبنانية، أمام قصص أشبه بروايات المراهقة، العاطفية، من دون تعقيدات، ويرى الجمهور أنها تستحق المتابعة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
16 قتيلا على الأقل في الكونغو الديموقراطية في هجوم نسب الى متمردين      وزيرات الخارجية يتعهّدن في قمة مونتريال تقديم "منظور نسوي" للسياسة الخارجية      ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات تونس إلى أربع وفيات      مجزرة لغوية على لسان مذيعة التلفزيون السوري      أول ضحية تعذيب بعد "التسوية".. الحراكي يقدم صورة واضحة عن مصالحات النظام وضمانات الروس      لبناني الجنسية.. القبض على رجل ابتز لاجئات سوريات وصورهن بلا ملابس      أحكام جديدة بحق 10 معتقلين سوريين ولبنانيين في سجن "رومية"      روحاني: نعرف جيدًا منفذي هجوم الأهواز